خبراء المناخ ينصحون بتقليل استهلاك اللحوم

من أجل الحد من وتيرة تغير المناخ، يشدد الخبراء على ضرورة تقليل كميات أقل من اللحوم ومنتجات الألبان. swissinfo.ch

لا مفر من تغيير عادات الإنتاج والاستهلاك الغذائية العالمية لاحتواء الاحتباس الحراري العالمي، وفقًا لتقرير للأمم المتحدة يقيم آثار تغير المناخ على الأرض. 

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 أغسطس 2019 - 11:16 يوليو,
Keystone-SDA/م.ا.

التقرير الصادر اليوم الخميس عن الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ يوصي بتبني طرق زراعية جديدة وإجراء تغييرات غذائية كبيرة مثل تقليص استهلاك اللحوم. ويوفر التقرير إرشادات للحكومات حول طرق تنفيذ اتفاقية باريس لعام 2015 ووقف الوتيرة المتسارعة للتغير المناخي قبل انعقاد مؤتمر آخر يركز على هذه الظاهرة في وقت لاحق من هذا العام في دولة تشيلي..

ومنذ ما قبل العصر الصناعي، زادت درجة حرارة سطح الأرض ضعف المعدل العالمي، بمقدار 1.53 درجة مئوية مقارنة بـ 0.87 درجة مئوية. كما أن ارتفاع مستوى سطح البحر يزيد من الضغط على المساحات الأرضية، كما يشرح الملخص المكون من 60 صفحة للتقرير المعد لصانعي القرار. ودرس القائمون على هذا التقرير العلاقة بين استخدام الأراضي والأمن الغذائي وتغير المناخ.

ويستنتج التقرير، الذي تمت المصادقة عليه يوم الأربعاء من قبل 195 دولة، بما في ذلك سويسرا ، بعد 28 ساعة من المناقشة أن أي سيناريو يسعى إلى الحفاظ على مستوى الاحتباس الحراري العالمي إلى أقل من درجتين مئويتين بحلول عام 2100 "يتطلب التخفيف المتعلق بالأرض وتغيير استخدام الأراضي". ويوصي الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ بتقليص استهلاك اللحوم لصالح الوجبات الغذائية النباتية.

ويمكن أن تساهم مثل هذه التغييرات في السلوك الغذائي، وفقًا للتقديرات، في زيادة ملايين الكيلومترات المربعة من الأراضي الزراعية في كل عام وفي التخفيف من حوالي 8 غيغونات من ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2050.

يذكر أن أكثر من 70٪ من مساحة الأرض، تستخدم في تلبية احتياجات سكان الكرة الأرضية، وفقا للخبراء.

ومنذ عام 1961، زاد إنتاج الفرد من الزيوت النباتية واللحوم إلى أكثر من الضعف. وزاد عدد السعرات الحرارية بمقدار الثلث. وبينما يعاني ما يقرب من 830 مليون شخص من نقص التغذية، هناك حوالي 2 مليار يعانون من زيادة الوزن.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة