Navigation

مُجرد طرفة: شكرا هاتفي الذكي.. شكرا جزيلا!

هل تعلمون ما حدث لي؟ أو ما فعلت أنا لنفسي؟ فور انتهاء عرض فيلم "الجمعة الأخيرة"، فتحت التسجيل على هاتفي الذكي، نعم هو ذكي وأنقذني. نحن نعيش عصرا رقميا عجيبا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 مارس 2012 - 23:20 يوليو,

وصلت لمهرجان فريبورغ بثلاث حقائب، حقيبة نسائية طبعا، والجميع يعلم أن النساء ينجحن في وضع الدنيا وما فيها في حقيبتهن، مهما كانت صغيرة، وحقيبتين أخرتين فيهما لوازم إنجاز هذه المدونة، حاسوب ومصورة وكابلات وكاتالوغات.. أما ميكرفون swissinfo.ch، فقد نسيته في مكتبي ببرن. جميل أمري. ما علينا، فتحت مايكروفون هاتفي "البطل" لألتقط أولى الانطباعات للمُشاهدين حولي، أربكتهم بسؤالي عن رأيهم في الفيلم وهم لم يخرجوا بعد من القاعة. وستعرفون بعد قليل ما قالوا لي. أردت فقط مشاركة هذه الطرفة معكم!

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.