Navigation

الأعباء الإدارية تكبّل الأطباء في سويسرا

يشهد عمل الأطباء تغيّرا عبر السنوات بسبب تزايد الأعباء الإدارية والوقت المقضى في توثيق ملفات المرضى. Keystone

أشارت دراسة نشرت نتائجها يوم الإثنيْن 8 يناير 2018 من قبل اتحاد الأطباء السويسريين إلى أن منظوريه باتوا يقضون وقتا أقل في معالجة المرضى بسبب الوقت المتزايد الذي يخصصونه للأعباء الإدارية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 يناير 2018 - 09:51 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

الدراسة الجديدة بيّنت أن الأطباء، أيّا كان تخصصهم، باتوا يقضون وقتا أقل في مساعدة المرضى. فقد اتضح أن المتخصصين في العلاج الفيزيائي وكذلك الأطباء النفسانيون لا يقضون سوى ثلث وقتهم في علاج المرضى، بينما تنخفض هذه النسبة إلى خُمُس الوقت (20%) بالنسبة للمتخصصين في إعادة التأهيل.

+ إقرأ المزيد حول مساعي سويسرا لسد النقص في عدد الأطباء

اتحاد الأطباء السويسريين عزا هذه الظاهرة في المقام الأوّل إلى تراكم العمل الإداري، حيث يقضي الأطباء العاملون في المستشفيات في مجال علاج الإصابات الجسدية الحادة في العموم 112 دقيقة في اليوم في صياغة وتوثيق ملفات المرضى، وهو ما يعادل 19% من إجمالي وقت العمل.

الملفت هو أن هذه الفترة زادت بنسبة 30 دقيقة مقارنة بالأرقام المسجّلة في عام 2011.

كذلك سٌجّلت نفس الظاهرة في مجالي الطب النفسي وإعادة التأهيل، حيث يخصص الأطباء على التوالي 15% و18% من وقتهم للمهام والأشغال الإدارية.

ومع أن الدراسة أظهرت أن الأطباء المساعدين هم الأكثر تضررا من هذه الظاهرة، إلا أن كبار الأطباء أيضا لا يسلمون من تأثيراتها.

على الرغم من كل ذلك، عبّر الأطباء الخواص عن شعورهم بالإرتياح في أماكن عملهم، وبلغت نسبة رضاهم 87% مقابل 80% بالنسبة للأطباء النفسانيين والأطباء العاملين في المستشفيات.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.