Navigation

Skiplink navigation

العثور على سلالة جديدة من "إنسان الغاب" في أندونيسيا

لقد سجلت اختلافات جينية وسلوكية بين تابانولي أورنغوتان (في الصورة) وغيرها من أجناس القردة الأخرى المتواجدة في سومطرا وبورنيو. Maxime Aliaga

عثر فريق يتشكل من 40 باحثا، من بينهم عالمان من جامعة زيورخ، على نوع جديد من الأورانغوتان (والكلمة مالاوية وتعني إنسان الغاب)، وهو من فصيلة القرود التي تعيش في شمال جزيرة سومطرة في أندونيسيا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 نوفمبر 2017 - 16:12 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

سيصبح بونغو تابانولينزيس (التابانولي أورانغوتان) ثامن أنواع القردة العظيمة المعروفة لدى الإنسان بفضل فريق من الباحثين من جميع أنحاء العالم، من بينهم باحثان من سويسرا. ولا يُوجد من هذه السلالة سوى 800 كائن كجزء من مجموعة معزولة تعيش في غابات باتانغ تورو في شمال جزيرة سومطرة.

ومن خلال تقرير نُشر يوم الخميس 2 نوفمبر الجاري في مجلة "البيولوجيا الحالية"، أثبت العلماء أن "التابانولي أورانغوتان" يختلف عن "بونغو أبيلي" الموجود أيضا بسومطرة، وعن "بونغو بيغمايوس" في جزيرة بورنيو. وقال مايكل كريتزن، الأستاذ بقسم الأنتروبولوجيا بجامعة زيورخ متحدثا إلى swissinfo.ch: "تمكنا من خلال التحليل الجيني والجينومي من أن نبيّن أن فصيل التابانولي ينحدر من سلالة قديمة جدا عاشت منعزلة لفترة تتراوح ما بين 10.000 إلى 20.000 سنة".

يُشار إلى أنه قد تم التفطّن إلى هذه الفصيلة من القرود المعزولة أوّل مرة من طرف فريق من الباحثين الأستراليين قبل نحو عشرين عاما. ولكن فقط بعد قيام أعضاء الفريق السويسري - الذي يشمل كريتزن وماجا غريمنغر ماتّيل - بتحليل جمجمة إحدى العيّنات من هذه السلالة، أصبح الباحثون على قناعة بأنهم يتعاملون مع سلالة جديدة. كذلك، تم العثور على عظام وأسنان ثبت تميّزها عن غيرها من الأجناس بشكل قاطع. 

ومن شأن هذا الإكتشاف الجديد أن يُلفت نظر الخبراء والمعنيين والجمهور عامة إلى القرد العظيم الأكثر عُرضة للخطر في العالم اليوم.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة