Navigation

سويسرا تسجّل رقما قياسيا جديدا في عدد الشركات الناشئة في عام 2020

أشخاص يعملون في مساحة للعمل المشترك في مدينة زيورخ يوم 11 أبريل 2019. © Keystone / Gaetan Bally

لم تؤثّر جائحة كورونا على النمو المضطرد في مشروعات رواد الاعمال في سويسرا الذين أطلقوا العام الماضي شركات جديدة أكثر من أي وقت مضى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 يناير 2021 - 10:08 يوليو,
Keystone-SDA/ع.ع

فقد انضافت إلى السجل التجاري السويسري في عام 2020، ما مجموعه 46842 شركة جديدة، أي ما يمثّل زيادة قدرها 5.3% بالمقارنة مع الرقم القياسي السابق المسجّل في عام 2019، وذلك وفقا لتحليل سنوي أجراه معهد المشروعات الناشئة.

"على الرغم من الجائحة التي نجمت عن فيروس كورونا المستجد"، ينص التقرير، شهدت معظم المناطق السويسرية زيادة في عدد الشركات المنشأة حديثا وشهد وسط البلاد والمناطق الشمالية الغربية ازدهارا كبيرا تماما كما هو الوضع في زيورخ.

في المقابل، سجلت المناطق المتحدثة بالإيطالية، التي تضررت بشدة من الوباء، تراجعا بنسبة 10%. كما سجلت المناطق المتحدثة بالفرنسية المحاذية لبحيرة ليمان، انخفاضا طفيفا للغاية.

وكانت القطاعات الأكثر ازدهارا في هذا المجال الحرف اليدوية (16.7%)، والإستشارات (10.2%)، وتجارة التجزئة (8.6%)، والعقارات (8.1%)، والتمويل والتأمين (6.8%). أما قطاعات الترفيه والسفر والرياضة، فكانت دون المرجو.

وقالت ميشيل بلاسوتشي، مؤسسة شركة الإستشارات Startups.ch advisory  في بيان صحفي نُشر الأسبوع الماضي إن "العديد من الأشخاص الذين طالما روادتم فكرة تأسيس شركاتهم الخاصة، انتهزوا فرصة الأزمة الحالية لتحقيق ما كانوا يخططون له".

كما اعتبرت بلاسوتشي أن تراجع الوباء سيؤدي بدوره إلى ازدهار الشركات الناشئة في المجالات الأكثر تقليدية والتي عانت من القيود وقرارات الإغلاق كخدمات الضيافة وإحياء التظاهرات، والسفر والترفيه.

ووفقا لمعهد المشروعات الناشئة، فإن عدد الشركات الجديدة قد تزايد بشكل مضطرد خلال العقد الماضي. ففي عام 2011، لم يكن عددها يزيد عن 40000 شركة.

عموما، لم يكن عام 2020 بأي حال من الأحوال عاما جيّدا بالنسبة للاقتصاد السويسري، فقد أعلنت رابطة رجال الأعمال السويسريين في شهر ديسمبر الماضي عن تقلص اقتصاد البلاد بنسبة 3.5%، ومن المتوقع أن ترتفع نسبة البطالة من 3.1% إلى 3.5% خلال هذا العام.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة