Navigation

سويسرا تقترح التفريق بين أصناف الذهب من قبل الجمارك لمزيد من الشفافية

تعرضت سلسلة توريد الذهب للعديد من الانتقادات بسبب الإبهام والغموض الشديد الذي يُحيط بها. Keystone / Martin Ruetschi

تُريد سويسرا – التي تُعتبر مركز تكرير الذهب في العالم - من إدارات الجمارك في دول العالم أن تميّز بين الذهب المستخرج من المناجم والذهب المُودع في المصارف للمساعدة على تحسين مستوى شفافية سلاسل التوريد وإمكانيات التتبع.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 سبتمبر 2020 - 10:29 يوليو,
swissinfo.ch/ك.ض

يوم الخميس 24 سبتمبر الجاري، تقدمت برن باقتراح إلى المنظمة العالمية للجماركرابط خارجي  من أجل إدخال تعديل على التصنيف الحالي للذهب بالنسبة للرسوم الجمركية الدولية. ذلك أن "النظام المنسّق" الذي تعتمده المنظمة العالمية للجمارك يحتوي حاليًا على رمز واحد للذهب الخام (أي الذهب غير النقي الذي يحتاج إلى مزيد من المعالجة). وهو ما يعني أنه لا يُمكن للنظام التفريق بين ما إذا كان الذهب المستورد إلى بلد ما قد تم تكريره أم لا.

في الواقع، تريد سويسرا - من خلال قيام إدارات الجمارك في جميع أنحاء العالم بالتفريق بين الذهب المستخرج من المناجم والذهب المُودع في المصارف –"تحسين إمكانية تتبع سلاسل التوريد والحصول على إحصائيات أكثر دقة". وكما هو معلوم، فإن خُمُس تجارة الذهب في العالم يمرّ عبر الكنفدرالية.

مع ذلك، فإن الاقتراح لا يأتي على سبيل الإيثار. فإذا تمت المصادقة عليه، فسيمنح مصافي الذهب السويسرية شروطا تنافسية منصفة، لأنه سيتعيّن على مُستوردي الذهب السويسريين اعتبارًا من العام المقبل تقديم معلومات إضافية بخصوص نوع الذهب في استمارة التصريح بالاستيراد.

وفي صورة القبول بالاقتراح السويسري من قبل الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للجمارك، فإن تصنيف التعرفة الجمركية الجديدة على الذهب سيُصبح المعيار المعتمد دوليا اعتبارًا من عام 2027.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.