سويسرا كمختبر رائد للشاحنات التي تعمل بوقود الهيدروجين

قامت سلسلة متاجر "كوب" بافتتاح أول محطة عامة لتعبئة غاز الهيدروجين في عام 2016 بكانتون آرغاو. © KEYSTONE / GAETAN BALLY

وقَّعت شركة "هيونداي موتور" الكورية الجنوبية اتفاقاً لتوريد 1000 شاحنة تعمل بخلايا وقود الهيدروجين إلى سويسرا في غضون السنوات الخمس المُقبلة. ومن المُقَرَّر أن يتم تسليم أول مركبة من هذا النوع في نهاية عام 2019. وبإبرامها هذه الصفقة، ستكون سويسرا أول دولة تتوفر على مثل هذا الأسطول من المركبات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 سبتمبر 2018 - 07:30 يوليو,
أوليفييه بوشار أوليفييه بوشار, سويس انفو مع الوكالات/ي.ك

غالباً ما يتم تشغيل الشاحنات بواسطة مُحركات الديزل. وبالرغم من أن هذه المحركات اقتصادية في استهلاك الوقود، لكن انبعاثاتها الضارة كثيرة، مما يتسبب في تلوث البيئة. قد يعني ذلك أن السوق الواعدة والمثيرة للإهتمام هي من نصيب السيارات الكهربائية، لكن الأفكار الخلاقة ليست بالشيء الذي يفتقر إليه مُصنعو السيارات. وتُعتَبَر شركتا هيونداي الكورية الجنوبية وتويوتا اليابانية، من بين الشركات القليلة المُصَنِّعة للسيارات، التي تراهن على فكرة استخدام الهيدروجين في السباق المحموم لجعل المركبات أكثر مُراعاة للبيئة. 

تَستَخدم مركبات الهيدروجين خلايا الوقود الهيدروجيني التي تنتج الطاقة الكهربائية. ولا يؤدي احتراق هذا الوقود وتفاعله مع غاز الأوكسجين إلى بث أية غازات ضارة بالبيئة، حيث ينحصر الناتج الثانوي الوحيد لهذه الخلايا بالماء.

محتويات خارجية

على الجانب الآخر، تراهن شركات صناعة السيارات الاخرى على البطاريات الكهربائية الأكثر تقليدية والقابلة لإعادة الشحن. وفي قطاع صناعة الشاحنات، تخطط شركة تيسلا (الأمريكية المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية) ومجموعة دايملر الألمانية، لإطلاق مركبات مُجَهَزة ببطاريات كهربائية في عامي 2020 و2021 على التوالي.

وهكذا، ومع اختيار سويسرا كمنطقة اختبار، تأمل شركة هيونداي في التغلب على منافسيها في هذا السباق. ومن المقرر أن تُستَخدَم مُعظم هذه الشاحنات الألف من قبل شركة تجارة التجزئة "كوب"، لتسليم البضائع إلى متاجرها المُنتشرة في كافة أنحاء البلاد.

سويسرا كبلد رائد

في بيان صحفي، أعلنت شركة هيونداي أنها سوف تتعاون مع شركة H2 Energy السويسرية، التي ستتكفل بصيانه هذه الشاحنات.

وكما جاء في البيان، تُعَدّ سويسرا مكانا مثاليا لإجراء هذا الإختبار الهام المتمثل باستخدام هذه الشاحنات الألف. فمن جهة، فَرَضَت البلاد ضريبة عالية جداً على المركبات الثقيلة، الأمر الذي يُحَبِّذُ انتقالاً سريعاً إلى استخدام  المزيد من الطاقة المحافظة على البيئة. علاوة على ذلك، سبق لسويسرا أن قامت بالفعل بإجراء تجارب تخص استخدام  غاز الهيدروجين.

في ذات السياق، قامت سلسلة متاجر "كوب" بافتتاح أول محطة عامة لتعبئة غاز الهيدروجين في عام 2016 في كانتون آرغاو. وفي ربيع هذا العام، أقدمت سبعُ شركات سويسرية، بما في ذلك عملاقا التجزئة "ميغرو" و"كوب"، على تشكيل جمعية لإنشاء شبكة وطنية لمحطات تعبئة المركبات التي تعمل بالهيدروجين، على غرار محطات البنزين التقليدية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة