مشاريعُ تجاريّة تزدهر من رحِم أكبر مؤسسة جامعية في زيورخ

شهدت بعض شركات التكنولوجيا (مثل Sensirion) ازدهارا مُلفتا بعد مغادرتها لمحضنة المؤسسات التابعة للمعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ. Sensirion

شهد العام الماضي بروز عدد قياسي من الشركات العرضية التجارية انطلاقا من المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ. كما نجحت الشركات التي وُلدت من رحم محضنة المؤسسة الجامعية في اجتذاب تمويلات ناهزت قيمتها الإجمالية 170 مليون فرنك.

swissinfo.ch/ك.ض

لقد نجح المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ إلى جانب نظيره في لوزان، في ترسيخ مكانته بوصفه واحدة من المؤسسات الجامعية الرائدة في أوروبا والمتخصّصة في العلوم الإجتماعية والتكنولوجيا، حيث يتم تشجيع الباحثين فيها بشكل نشط على تحويل أفكارهم إلى مشاريع تجارية.

منذ عام 1996 وحتى موفى شهر ديسمبر الماضي، تم إطلاق 407 شركة عَـرَضيّة من المعهد. وعلى مدار السنوات التسع الماضية، ارتفع معدل الشركات المبتدئة أو الناشئة إلى 24 في العام الواحد، فيما شهد عام 2018 تسجيل رقم أعلى من خلال بعث 27 شركة جديدة.

في حصيلة عام 2018، نجد على سبيل المثال شركة تعمل على ابتكار طريقة جديدة لعلاج قناة الجذر ومشروعا يعتمد على الذكاء الإصطناعي لتحديد عدة أمراض عن طريق تحليل الأنماط في كميات هائلة من البيانات المُستخرجة من خلايا فردية.

عموما، لا تنجح كل الشركات العرَضيّة في تجاوز مراحلها المبكرة واستكمال مسيرتها، لكن المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ يقول إن المائة وسبعين مليون فرنك التي تم استثمارها في هذا الصنف من الشركات خلال العام الماضي تُشير إلى أن بعض المشاريع لديها مستقبل تجاري مُستدام.

على سبيل المثال، تقوم شركة "Sensirion" منذ تأسيسها في عام 1998 بإنتاج أجهزة استشعار لقياس الرطوبة ودرجة الحرارة وثاني أكسيد الكربون والغازات الأخرى منذ تأسيسها في عام 1998. وفي العام الماضي، قامت الشركة بإدراج أسهمها في البورصة السويسرية للمرة الأولى.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة