تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ظاهرة تتفاقم شركات التأمين تحذّّر من الإرتفاع الحاد في عدد مرضى ضغوط العمل

Tests on a patient in Santa Maria, canton Graubünden,

اختبارات صحية يخضع لها مريض بمنطقة سانتا مريا بكانتون غرابوندن للتعرّف على أسباب الإرهاق الشديد الذي يعاني منه.

(Keystone)

ارتفع عدد ضحايا الأمراض المرتبطة بالعمل مثل حالات الإجهاد والإرهاق بشكل حاد في السنوات الأخيرة في سويسرا، وفقا لتقرير صادر بصحيفة "نويه تسوخر تسايتونغ" في عددها ليوم الأحد 22 أبريل 2018.

واستنادا إلى إحصائيات شركة Swica للتامين الصحي، التي لم تنشر من قبل، أشارت الصحيفة إلى أن عدد الأمراض المرتبطة بغضوط العمل قد زاد بنسبة 20% على مدى السنوات الخمسة الماضية. أما حالات الإكتئاب والمظاهر الأخرى  لتدهور الصحة العقلية فقد زادت بنسبة 35%، وفقا لنفس المصدر.

وقال روجيه ريتلر، مدير شركة Swica للتأمين الصحي في حديث إلى صحيفة "نويه تسوخر تسايتونغ" يوم الاحد: "نحن نراقب هذا التطوّر بقلق. ونشعر بإنزعاج خاص إزاء زيادة انتشار الأمراض العقلية".

+كم من ساعة تعمل في أسبوع؟

شركة التأمين وجدت أن عدد حالات الروماتيزم والألم المزمن، التي غالبا ما تكون أسبابها نفسية، قد ازدادت بنسبة 30%. في نفس الفترة، ظلت حالات الأمراض المرتبطة بالقلب أو الفيروسات أو السرطانات مستقرة ، وفق المصدر نفسه. 

وتعد Swica أكبر مقدّم لخدمات التأمين ضد المرض يوميا في سويسرا، حيث نجد 30.000 شركة و600.000 موظف مشتركون فيها.

البيانات السابقة عن الأمراض المرتبطة بالإجهاد في العمل تأتي عادة من مقابلات مع الموظفين. وقد أظهر مسح أجرته منظّمة "تعزيز الصحة في سويسرا" نشرت نتائجه في شهر يناير 2018 أن 25% من العمال في سويسرا يعانون من الضغوط في العمل. كما بيّن "مؤشّر الإجهاد الوظيفي" في دراسة أجريت بالإشتراك بين جامعة برن وجامعة زيورخ للعلوم التطبيقية تزايد مستويات الإجهاد في العمل من 24.8% في عام 2014 إلى 25.4% في عام 2016.

دراسة أخرى أجريت حديثا بتكليف من رابطة أرباب العمل السويسريين- وتحمل عنوان "مقياس العمل الجيّد - أظهرت وجود مستويات عالية من الإجهاد في أماكن العمل. وقال 41% من المشاركين في الدراسة إنهم في أغلب الأحيان إما يعانون من ضغوط او من ضغوط شديدة.

NZZ am Sonntag/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك