تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

التّنافسيّة الإقتصادية تراجع سويسرا على ساحة المنافسة العالميّة

واجهة مبنى بلّوريّة ودائريّة الشّكل وخلفها يظهر واجهة منزل

وضع المعهد الدولي لتطوير إدارة الأعمال بلوزان "IMD" في لوزان قائمة لـ 63 بلد تُظهر مدى تنافسيّة كلّ منها اقتصاديّاً على السّاحة العالميّة.

(Keystone)

سويسرا تتراجع من المركز الثّاني إلى الخامس على سلّم التّنافس الإقتصاديّ العالميّ، الّذي يتمّ تحديثه سنويّاً، بينما تقدمت أمريكا ثلاثة مراكز لتتربّع على القمّة.

يعود تراجع سويسرا بشكل رئيسيّ إلى "تباطؤ في التّصدير وتراجع في نمو الوظائف وفي الإستثمارات الدّوليّة"، حسبما ذكر المعهد الدّولي لتطوير إدارة الأعمال بلوزانرابط خارجي الّذي قام بتجهيز هذا التّصنيف لـ 63 دولة. وأضاف المعهد بأنّه تُلاحَظ أيضاً زيادة في المخاوف من نقل وترحيل مراكز البحث والتّطوير إلى خارج الكنفدرالية. 

IMD عربي

جدول يظهر مراكز البلدان الأولى على قائمة التّنافس الاقتصادي

وعلى الرّغم من أنّ سويسرا لا تحتلّ الصّدارة في أيّ من الفئات الرّئيسيّة للتقييم وهي الأداء الإقتصادي والبنية التّحتيّة والنجاعة الحكومية ونجاعة الأعمال، إلّا أنّها تقدّم أفضل إطار مؤسّسيّ للإقتصاد وللنّظام الماليّ القويّ وللرّعاية الصّحّيّة بمعايير عالية.

إلّا أنّه عندما يتعلّق الأمر بالتّصدير تحتلّ سويسرا أحد المراكز في منتصف القائمة والمركز الـ 53 بالنّسبة لغلاء الأسعار.

في الأثناء، يقول المعهد الدولي لتطوير إدارة الأعمال بلوزان "IMD" بأنّ عودة الولايات المتحدة لاحتلال صدارة القائمة يرجع إلى أدائها الإقتصاديّ وبنيتها التّحتيّة.

هذا التقييم يُنجز كلّ عام منذ سنة 1989. وفي عام 2018، تمّ تقييم 63 دولة بناء على قائمة من المؤشّرات، يرتبط ثلثاها بإحصائيّات التّوظيف والتّجارة ويستند الثّلث الأخير إلى مُدركات تم تجميعها عن طريق استطلاعات للرّأي.  

في عام 2018، تحتلّ الدّول الخمس التّالية رأس القائمة وهي أمريكا (1) وهونغ كونغ (2) وسنغافورة (3) وهولندا ومن ثمّ سويسرا (5).

أمّا في أسفل القائمة فنجد فنزويلا (63) ومنغوليا (62) وكرواتيا (61) والبرازيل (60) وكذلك أوكرانيا (59). 

SDA-ATS/ ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك