"الأمر متروك لسويسرا إذا أرادت التوصّل إلى اتفاق إطاري- مؤسساتي مع الاتحاد الأوروبي"

شغل جان كلود يونكر منصب رئيس المفوضية الأوروبية منذ 2014 وحتى 2019. Keystone / Rainer Jensen

قال الرئيس السابق للمفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إن الأمر متروك لسويسرا لاتخاذ الخطوة القادمة للتوصّل إلى اتفاق إطاري - مؤسساتي مع الاتحاد الأوروبي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 يوليو 2020 - 10:32 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

وقال يونكر في مقابلة مع العدد الأسبوعي من صحيفة "نويه تسورخر تسايتونغ" التي وُزّعت يوم الأحد 12 يوليو الجاري "الآن جاء دور سويسرا".

وأعرب المسؤول الأوروبي السابق عن خيبة أمله لعدم إبرام الاتفاق، الذي سيحل محل مجموعة كبيرة من الاتفاقيات الثنائية بين سويسرا والاتحاد الأوروبي، خلال فترة ولايته.

وأشار يونكر إلى ثلاث قضايا لا تزال تحول دون إبرام الاتفاق مع البلد الذي تشقه سلسلة جبال الالب: حماية الأجور، ومساعدات الدولة، ومدى استفادة المهاجرين من الاتحاد الأوروبي من النظام الاجتماعي السويسري.

ومن المقرر أن يصوّت السويسريون في شهر سبتمبر المقبل على مبادرة شعبية تهدف إلى تقييد حرية تنقل الأشخاص بين سويسرا والبلدان السبعة والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وخلال المقابلة، لم يقدم يونكر أي توصيات في ما يتعلق بالاستفتاء، لكنه شكك في فحوى المناقشات والسجالات التي تشهدها سويسرا بشأن المهاجرين من بلدان الاتحاد الأوروبي.

وقال: "إن الاتحاد الأوروبي ليس طرفا معاديا، وسويسرا ليست في حالة حرب مع الاتحاد. أفكّر دائما في نفسي، وأقول: إذا توفّرت النية الحسنة من الجانبيْن، سيكون الاتفاق ممكنا. وفي هذه المرحلة، ينتظر الاتحاد الأوروبي المزيد من الخطوات من طرف سويسرا".

مشاركة