تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

آن ماري شفارزنباخ الأزمة الإقتصادية العالمية الكبرى في صور تاريخية نادرة

بين عامي 1936 و1938، سافرت المصوّرة السويسرية آن ماري شفارزنباخ العديد من المرات إلى الولايات المتحدة. في معرض الصور هذا، تتوقّف swissinfo.ch عند مجموعة مختارة من أعمالها التي توثّق ما يعرف بـ "الأزمة الإقتصادية الكبرى" التي شهدتها البلدان الصناعية في ثلاثينات القرن الماضي.

في بداية الثلاثينات، تنقلت المصوّرة السويسرية عبر المدن والقرى الأمريكية للإقتراب أكثر من مشاغل السكان وهمومهم. وقد نتجت عن رحلتها تلك مجموعة كبيرة من الكتابات النقدية الإجتماعية وكنز مثير من الأعمال المصوّرة.

في عام 1936، تابعت أن شفارزنباخ إعادة انتخاب فرانكلين روزفيلت في نيويورك. وفي العام الموالي، سافرت مع الصحفية والمصوّرة الأمريكية باربرا هاميلتون -رايت إلى الولايات الجنوبية. واستخدمت المصوّرتان كاميرات روليفليكس لتصوير مرافق عديدة مثل السجون ومزارع القطن والمصانع والقوى العاملة. وكتبت شفارزنباخ في واحد من تقاريرها الذي يحمل عنوان "الوجه المظلم لمدينة نوكسفيل": "إن الرؤية الجميلة لحياة أفضل، والحلم الأمريكي لمستقبل واعد، جميعها تتبخّر كلما أوغلنا في الطريق نحو الجنوب".

وتخليدا لذكرى شفارزنباخ بمناسبة مرور 75 عاما على وفاتها، أفرج الأرشيف الأدبي السويسري على أزيد من 3000 صورة رقمية من محفوظاته. ويمكن الإطلاع على هذه الصور من خلال الجرد الذي وضعه هذا الأرشيفرابط خارجي، أو كذلك من خلال ويكيميديا كومنزرابط خارجي. إضافة إلى ذلك، يُمكن متابعة تقارير رحلاتها من خلال هذه الخريطةرابط خارجي، إلى جانب رحلتها إلى شرق آسيا.

(في سياق سلسلتنا الخاصة بالصور التاريخية السويسرية (وسم swisshistorypics#)، نواصل الترحال هذه المرة مع آن ماري شفارزنباخ إلى مناطق شديدة التنوع من العالم باللونين الأبيض والأسود).