تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

على عكس الإعتقاد السائد... الشاليه السويسري.. نهاية أسطورة

تتمتع سويسرا بتقليد عريق في مجال البنايات الخشبية، ولكن "الشاليه"، رمز "السوسرة" بامتياز - إلى جانب الأبقار، والجبن، والساعات – هو ثمرة إبداع مهندسين أجانب، لاسيما ألمان. فهم أول من طوّر الكوخ التقليدي السويسري في القرن التاسع عشر.

هذا هو الإستنتاج الذي توصل إليه طالب الدكتوراه دانييل ستوكهامر (Daniel Stockhammer) في الأطروحةرابط خارجي التي أنجزها بالمعهد الفدرالي التقني العالي بزيورخ، والتي قُدمت في مجلة "Horizonsرابط خارجي" (آفاق) التابعة للصندوق الوطني السويسري للبحث العلمي ولأكاديمية العلوم السويسرية.

وأوضح ستوكهامر في أطروحته أن المشاريع والمباني المتميزة بـ"النمط السويسري" هي في معظمها إبتكارات مهندسين أجانب. فقد استوحى مجال الهندسة المعمارية الإلهام من مثل أعلى للحياة في المنطقة الريفية، والتقاليد، والحرف، من أجل تلبية ذوق النخب الأوروبية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، مضيفا أن "النمط السويسري كان موجودا في الخارج قبل أن يُعرف في بلدنا".

(جميع الصور Keystone وRDB)