تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

قبل عصر الهواتف الذكية.. هكذا كانت سويسرا في القرن التاسع عشر

الجسور الشاهقة والمناظر الجبلية الخلابة وشوارع مدينة زيورخ المهجورة تقريبا: كانت صور جان أدولف براون تتمتع بشعبية واسعة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، ولعل السر في ذلك يكمن في أن الهاتف الذكي لم يكن قد اُخترع بعد .

في عام 1950 بدأ القادرون على تحمل تكاليف السفر في الإستمتاع باكتشاف العالم، لتصبح سويسرا مقصدا للطبقات الوسطى الغنية في أوروبا، لكن عددا قليلا من الأسر كانت قادرة على تحمل تكاليف شراء جهاز كاميرا، لذا استفاد الكثيرون من خدمات المصورين المحليين، ليأخذوا معهم الصور كتذكار.

رجل الأعمال الفرنسي جان أدولف براون كان مصمّم ملابس ومصورا متخصصا في التقاط صور للمدن وللمناظر الطبيعية لجبال الألب. وخلال تلك الفترة، كان لشركته "براون وشركاؤه" تأثير كبير على رؤية الأوروبيين لسويسرا كوجهة سياحية جذابة.

في هذا السياق، يعرض المتحف الوطني السويسريرابط خارجي في زيورخ صورا تاريخية التقطتها شركة "براون وشركاؤه" بين عامي 1870 و1900. 

تم افتتاح معرض "رُؤى من سويسرارابط خارجي" (Vues de Suisse) يوم 6 يوليو الجاري ويستمر حتى 6 أغسطس 2017، وفيما يلي ننشر البعض من الصور المعروضة فيه للجمهور في سياق سلسلتنا الخاصة بالصور التاريخية السويسرية (وسم swisshistorypics#رابط خارجي).

​​​​​​​​​​​​​​