تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

منازل فاخرة القصور والقلاع كنوز ثمينة .. مكلفة الصيانة

على الرغم من أن معظم القلاع والقصور السويسرية مملوكة للدولة، يُسمح في بعض الحالات لأحفاد الأسر المؤسسة لتلك القلاع والمشيدة لتلك القصور بالإقامة في بعض أجنحتها، كما هو الحال بالنسبة لقصر والديغ في كانتون سولوتورن. (التلفزيون السويسري الناطق بالألمانية ,swissinfo.ch).

وتوجد حوالي 900 منشأة تاريخية في سويسرا تتوزع بين قصور وقلاع. ونظرا لإرتفاع تكاليف الصيانة، تعود ملكيتها جميعها تقريبا للدولة. وقد تم تحويلها إلى مكاتب أو متاحف، وأماكن لإستضافة تظاهرات ثقافية واجتماعية عامة وخاصة.

ويعود تاريخ إنشاء قصر والديغ بسولوتورن إلى أكثر من 300 سنة. وقد عاد أحفاد الاسرة، المالكة الأصلية للقصر، إلى المبنى مرة أخرى خلال العاميْن الماضيْين. ويقيمون في جناح خاص لا يصل إليه الجمهور الزائر. 

ويتم الترويج للقلاع السويسرية، وغيرها من المباني الفخمة كل عام، من خلال إحياء يوم القلاع السويسرية، والذي قابل هذا العام الأوّل من شهر اكتوبر، حيث فتحت أبواب هذه القلاع للزوارللإطلاع على القيمة التاريخية لهذه المنشآت.

وقد شملت هذه الأبواب المفتوحة قلعة شيون المحاذية لبحيرة جنيف، وقلعة كاستلغراند في بيلنزونا بكانتون التيتشينو، وقلعة تون في كانتون برن، و"لا غرييير" في كانتون فريبورغ.


Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك