تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

هايدي السويسرية منبع إلهام فنيّ لا ينضب

شهد القـرن الماضي إنتاج العديد من الأفلام السينمائية والتلفزيونية التي تتخذ من الفتاة الريفية السويسرية هايدي بطلة لها. ففضلا عن فيلم هوليود الكلاسيكي الذي قامت بدور البطولة فيه عام 1937 الطفلة النجمة آنذاك شيرلي تامبل، صُوّرت نُسخ مُعدلة من القصة باللهجة السويسرية الألمانية وبالفرنسية أيضا في الأنحاء الغربية من سويسرا.

أول إنتاج سويسري عن قصة هايدي كان شريطا سينمائيا بالأبيض والأسود من إخراج لويجي كومينشيني عام 1952. وفي أواخر عقدي السبعينات والثمانينات، تزامن نمو أطفال سويسرا مع عرض إنتاج سويسري - ألماني مُشترك ظل وفيا للقصة الأصلية. بينما قام مُخرجون معاصرون بإدخال تعديلات جديدة على هذه الحكاية المشهورة على المستوى العالمي. ففي عام 2001، رحل المخرج ماركوس إيمبودن بهايدي إلى برلين، بينما قدم أحدث عمل، من إنتاج التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالفرنسية، قصة عن هايدي في مرحلة الشباب. (swissinfo.ch)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك