تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

وراء الكواليس انتهى العرض!

بعد أن تنطفئ الأضواء ويُختتم الحفل، يُسارع المغنّون في فرق موسيقى الروك المُجهدون والمتصببين عرقا للتواري خلف الستار وفي الكواليس. المصور الفوتوغرافي ماثياس فيلي اختار ملاحقتهم وتسجيل تلك اللحظات ثم جمع حصيلة عمله في كتابه الجديد "اللحظة التي تلي العرض".

بفضل مساعدة الصحفي أوليفيي جوليات، التقط فيلّي صورا لأكثر من 100 موسيقي خلال الدقائق الأولى الموالية لاختتام حفلاتهم وعروضهم. ومن غير المهم ما إذا تعلق الأمر بنجوم عالميين أو بمشاهير محليين، حيث تندثر الفوارق في نهاية المطاف. وتلخص المغنية والممثلة جولييت لويس الموقف قائلة: "إنه الأسلوب الوحيد لإظهارنا على حقيقتنا فعلا".