مراقب الاسعار الفدرالي ينتقد الرسوم المشطة المرافقة لتقديم مطالب التجنيس

عملية التجنيس قد تكلّف صاحبها 4000 فرنك في بعض الكانتونات. Keystone

تختلف رسوم التجنيس بين مناطق سويسرا الموزّعة إلى 26 كانتونا. وهذا ما لفت انتباه مراقب الاسعار الفدرالي، والذي ينتابه شك في احترام هذه الرسوم للإطار القانوني.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 مايو 2020 - 16:30 يوليو,
Keystone-SDA/ع.ع

وينص قانون الجنسية السويسرية على أن الرسوم "لا يجب أن تزيد عن المبلغ المطلوب لتغطية التكاليف". ولكن بالنسبة لستيفان ميرهانز، المراقب الفدرالي للاسعار، ونقلا عن  رسالته الإخبارية ليوم الخميس 14 مايو الجاري، "المبالغ المعتمدة تدعو للريبة والشك".

+تعرّف على الرجل الذي يحاول جعل سويسرا أقلّ تكلفة

ويقول ميرهانز إن أحد الأسباب التي تدعو للشك هو الاختلافات الكبيرة بين الكانتونات "الهوة بينها كبيرة ولا يمكن تفسيرها بناءًا على مبدأ استرداد التكلفة". والنتيجة هي "تفاوت كبير في معاملة الأشخاص الساعين للحصول على الجنسية".

ما هي الرسوم المعقولة لمعالجة مطالب التجنيس؟ يجيب مايرهانز بأن إجمالي رسوم الكانتون والبلدية إذا أردنا أن تكون عادلة، لا يجب أن تتجاوز في أقصاه 1500 فرنك لكل شخص بالغ. لكنه يترك الباب مفتوحا لتجاوز هذا السقف "إذا تطلّب ملف التجنيس وقتا إضافيا من العمل".

وتتقاضى معظم الكانتونات تقريبا رسوما بمقدار هذا المبلغ، ولكن مسحا أجرته هيئة مراقبة الأسعار أظهر أن الرسوم المطلوبة تتراوح بين 200 و2200 فرنك في مناطق كثيرة في سويسرا. ولا يتجاوز متوسّط هذه الرسوم 1000 فرنك في 19 كانتونا. لكن التكلفة قد تكون أزيد من ذلك بكثير في كانتونات أخرى، ويصل المبلغ المطلوب في بعض الاحيان إلى 4000 فرنك سويسري.

محتويات خارجية

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة