Navigation

منظمات غير حكومية تحذر من تفاقم الفوارق في البلدان النامية بسبب جائحة كوفيد - 19

قال العديد من المُستجوبين إنهم وجدوا صعوبة في اتباع قواعد النظافة البسيطة، مثل تعقيم أيديهم بانتظام، لوقف انتشار وباء كوفيد - 19. Copyright 2020 The Associated Press. All Rights Reserved.

توصلت دراسة استقصائية أجراها تحالف من المنظمات غير الحكومية من سويسرا ودول أوروبية أخرى أن السكان في البلدان النامية أصبحت لديهم كميات أقل من الطعام وأنهم سجلوا انخفاضا في مداخيلهم نتيجة لوباء كوفيد - 19.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 فبراير 2021 - 16:44 يوليو,
swissinfo.ch/ك.ض

وقال أكثر من 40٪ من المُشاركين في الاستطلاع من عدد من البلدان النامية إنهم شهدوا انخفاضًا في كمية الطعام وجودته لا سيما في أفقر مناطق العالم، وفقًا لشبكة "تحالف 2015رابط خارجي" التي تضم في صفوفها منظمة "هيلفيتاسرابط خارجي" الإغاثية السويسرية.

في الوقت نفسه، أبلغ ثلاثة من كل أربعة مشاركين في الاستطلاع عن تسجيل انخفاض في مداخيلهم. وفيما أبلغت النساء عن اعتمادهن بشكل أكبر على التحويلات وعلى الأعمال التجارية البسيطة، قال الرجال إنهم اضطروا للجوء إلى المزيد من العمالة العرضية.

وفي حين أفاد ثلث المُستجوبين بتدهور صحتهم، اتضح أن نحو 28٪ منهم لم يكونوا متأكدين مما إذا كان أطفالهم سيعودون إلى المدرسة عند إعادة فتحها مجددا أم لا.

وقال معظم المستجوبين إنهم كانوا على دراية بالإجراءات المتخذة للحد من انتقال العدوى، لكن واحدًا من كل أربعة وجد صعوبة في احترام القواعد المطلوبة.

يُشار إلى أنه تم إجراء الاستطلاع في خمس وعشرين دولة حول العالم، وشمل ستة عشر ألف شخص بين شهري أكتوبر وديسمبر من عام 2020.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.