Navigation

التقاعد المبكر، خيار ما يقرب من نصف العاملين والعاملات في سويسرا

مجموعة من المتقاعدين والمتقاعدات يمرّون بدرّجاتهم عبر مدينة سولوتورن السويسرية، في 26 يوليو من عام 2018. © Keystone / Christian Beutler

يتوقف ما يقرب من نصف مجموع الأشخاص العاملين في سويسرا عن العمل قبل بلوغ سن التقاعد الرسمي في البلاد، وفقًا لبيانات جديدة صادرة عن الحكومة الفدرالية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 مايو 2021 - 16:04 يوليو,
RTS/ث.س

وأفاد المكتب الفدرالي للإحصاءرابط خارجي يوم الثلاثاء 4 مايو أنه في عام 2019 بدأ ما بين 40% إلى 50% من السكان في سويسرا في تلقي معاشاتهم التقاعدية مما يسمى بالركيزة الثانية قبل سن التقاعد القانوني وهو 65 سنة للرجال و64 سنة للنساء.

وعادة ما يميل الرجال أكثر من النساء إلى اتخاذ هذا القرار وذلك بنسبة 46% مقارنة بـ 40% بالنسبة للنساء.

ويعد نظام التقاعد السويسري معقدا وهو يستند إلى ثلاث ركائز: التأمين على الشيخوخة والباقين على قيد الحياة (AVS)، وتأمين العمل أو العماد 2 (LPP) والادخار الخاص للشيخوخة الذي يتم تشجيعه من خلال الاعفاءات الضريبية.

وتؤكد إحصاءات المكتب الفدرالي للإحصاء ما لوحظ في سوق العمل السويسري، بأن الرجال في كثير من الأحيان يستطيعون اللجوء إلى خيار التقاعد المبكر، حيث يعمل عدد أقل من الرجال بدوام جزئي وبالتالي يتقاضون رواتب أعلى بشكل عام مقارنة بالنساء، وبالتالي يكون بمقدورهم المساهمة بشكل أكبر في أنظمة المعاشات التقاعدية، وهكذا يتقاضى الرجال 2144 فرنكًا في الشهر من معاشهم التقاعدي الثاني (يدفعه صاحب العمل) مقارنة بـ 1160 فرنكًا للنساء.

في سياق متصل، قال جوفانني فيرّو - لوتسي، أستاذ الاقتصاد بجامعة جنيف، لقناة التلفزيون السويسري العام الناطقة بالفرنسية: "قبل كل شيء، إنّهم من الأشخاص الذين يمكنهم تحمل تكاليف التقاعد مبكرًا". ووفقا له، فإن أولئك الذين يتقاضون رواتب أعلى والذين يتقاعدون مبكرا غالبا ما يحصلون على معاش تقاعدي أعلى من أولئك الذين يعملون حتى سن التقاعد ولكنهم يكسبون أقل.

وأضاف أن الغالبية العظمى من الأشخاص الذين يتقاعدون مبكرًا يفعلون ذلك طواعية، بينما يضطر حوالي 7% إلى 8% لترك وظائفهم. ولكن الكثير من الناس يختارون الاستمرار في العمل بعد التقاعد. وكشفت دراسة استقصائية أجرتها الشركة السويسرية للتأمين على الحياة "Swiss Life" مؤخرًا أن حوالي نصف المشاركين في الاستقصاء قالوا إن بإمكانهم تخيل الاستمرار في العمل بعد التقاعد، وأن حوالي الثلث قالوا إنّ هذا هو الحال بالفعل.

مع العلم أنّ سن التقاعد الرسمي في سويسرا هو 65 للرجال و64 للنساء. كما أن هناك تحركات من أجل رفع سن التقاعد للنساء ليتساوى مع سن تقاعد الرجال، على الرغم من أن الجهود المبذولة لإصلاح نظام المعاشات التقاعدية في البلاد تخضع دائمًا للنقاش؛ في العقود الماضية، رفض الناخبون في صناديق الاقتراع مقترحين منفصلين لإصلاح هذا النظام.

ومن جهتها، تقول الحكومة الفدرالية إنّه في الوضع الحالي، الذي يتميّز بشيخوخة مرتفعة بين السكان، لا يمكن ضمان مدفوعات المعاشات التقاعدية إلّا حتى عام 2030.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.