Navigation

إيقاف سويسري ثان في المغرب الأقصى

تم إيقاف المشتبه به يوم الخميس 10 يناير 2019 في مدينة تمارة الواقعة شمال الدار البيضاء. (في الصورة: عضو من القوات الخاصة المغربية يقوم بمهام الحراسة أمام مبنى المكتب المركزي للتحقيقات القضائية في الرباط) Keystone

ألقت السلطات المغربية القبض على مواطن بريطاني من أصل سويسري يوم الخميس 10 يناير الجاري للإشتباه في وجود علاقة له مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 يناير 2019 - 16:52 يوليو,
Keystone-SDA/ك.ض

وفي برن، أكدت الشرطة الفدرالية خبر الإعتقال الذي كانت صحيفة le360.maرابط خارجي المغربية أول من نشر عنه، لكن لم يعرف بعدُ ما إذا كانت له صلة بمقتل سائحتين اسكندنافيتين في منطقة إمليل في جبال الأطلس في شهر ديسمبر الماضي.

ووفقا للصحيفة الالكترونية، قامت عناصر تابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية المغربية، صباح يوم الخميس 10 يناير الجاري بإلقاء القبض بمدينة تمارة (القريبة من الرباط) على شخص يحمل الجنسيتين الإنجليزية والسويسرية، وذلك للإشتباه في علاقته بما يسمى بـ "تنظيم الدولة الإسلامية".

وقالت الصحيفة إنها علمت من مصادر متطابقة أن "إيقاف "نيكولاس" الملقب بـ "عبد الكريم"، ذي الجنسية المزدوجة، جاء للإشتباه في وجود اتصالات جمعته ومقاتلي التنظيم" الإرهابي. وأضافت نفس المصادر أنه جرى "تسليم الموقوف إلى المكتب المركزي للتحقيقات القضائية من أجل التحقيق معه حول المنسوب إليه".

من ناحيتها، قالت الشرطة الفدرالية السويسرية إن الرجل كان مقيما في المملكة المغربية وأنه لم يعد إلى سويسرا في الآونة الأخيرة، وأشارت في تصريحات نقلتها عنها وكالة " Keystone-ATS" للأنباء إلى أن الرباط لم تطلب بعدُ من برن إجراء تحقيقات حول هذا الشخص.

يُذكر أن طالبة دنمركية تبلغ 24 عاما من العمر وصديقتها، وهي امرأة نرويجية تبلغ من العمر 28 عاماً، قد قُتلتا ليلة 16 ديسمبر في جنوب المغرب، حيث كانتا بصدد قضاء إجازة. وقد تم العثور على جثتيهما مقطوعتي الرأس في منطقة جبلية معزولة مشهورة لدى ممارسي رياضة المشي لمسافات طويلة.

يُشار إلى أن مُشتبها سويسريا أول (يحمل الجنسية الإسبانية أيضا) قد أوقف من طرف السلطات يوم 29 ديسمبر 2018 لا زال رهن الإعتقال التحفظي، بزعم أنه قد يكون مشاركا في عملية لتجنيد أشخاص من أجل ارتكاب أعمال إرهابية في المغرب.

وفيما يُحتمل أن يكون الرجل المولود في جنيف الذي اعتنق الدين الإسلامي سنة 2011 قد اتجه إلى التشدد قبل مغادرته للإقامة في مدينة مراكش ابتداء من عام سنة 2015، أفادت السلطات السويسرية بأن سجله الجنائي في جنيف يشمل جرائم مختلفة ارتكبت بين عامي 2007 و2013. 

أخيرا، يبدو أن "اعتقال هذين الأجنبيين ليس له علاقة مباشرة بهجوم إمليل، بل يرجع إلى الإشتباه في صلاتهما مع مقاتلي منظمة "داعش" الإرهابية"، حسبما جاء في الموقع الإخباري المغربي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.