تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الأولوية لأبناء البلد القائمة تتوسّع لتشمل العمال غير المهرة

watchmaker

من المنتظر أن ترفع القيود على توظيف الأجانب في مهن مثل صناعة الساعات ابتداءٍا من عام 2020.

(Keystone/ennio Leanza)

ابتداءًا من عام 2020، سيصبح من الواجب على المشغّلين في سويسرا إبلاغ مراكز التوظيف المحلية عن معظم فرص العمل التي لا تتطلّب مهارة معينة والتي لا يمكن الوصول إلى بياناتها إلا للمقيمين بشكل قانوني في سويسرا.

ومنذ يوليو 2018، تخضع بعض المهن التي يبلغ معدّل البطالة فيها على الأقل 8% لهذا الأجراء لضمان حصول السكان السويسريين على الأولوية للتقدّم للوظائف الشاغرة فيها. ولكن بدءًا من عام 2020، سينطبق هذا الإجراء فقط على المهن التي يصل معدّل البطالة فيها 5% على الأقل.

ونتيجة لذلك، لن تكون المهن المقيّدة حاليا مثل العاملين المؤهلين في مجال الطبخ، والمتخصصين في تقديم الطعام، ومهنيي التسويق، وعمال صناعة الساعات ابتداءًا من عام 2020  ملزمة بتسجيل فرص العمل المتاحة لديها لدى مكاتب التشغيل. في المقابل كل الوظائف الشاغرة التي لا تتطلب مهارة بعينها، باستثناء المساعدة المنزلية وموظّفي التنظيف، سوف تخضع لسياسية "السويسري أوّلا".

مبادرة الهجرة الجماعية

تم اعتماد هذه السياسة نتيجة لإقرار "مبادرة الهجرة الجماعية"رابط خارجي المثيرة للجدل من قبل الناخبين السويسريين في عام 2014، والتي سعت إلى الحد من عدد العمال القادمين من البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى سويسرا.  

كانت صيغة "السويسري أوّلا" هي الخيار الممكن للخروج بمعادلة تحترم من ناحية ارادة الناخبين ومن جهة أخرى تحافظ على العلاقة مع الاتحاد الاوروبي، التي كان  مهددة لو اعتمدت سويسرا نظام الحصص.

swissinfo.ch/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك