تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

برعاية الأمم المتحدة غسان سلامة: "طرفا الصراع في ليبيا مستعدان للتفاوض في جنيف"

رجل يتحدث أمام مصدح في ندوة صحفية

غسان سلامة، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يتحدث لممثلي وسائل الإعلام يوم 4 فبراير 2020 عن مجريات اجتماع اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (خمسة زائد خمسة) الذي انعقد في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في مدينة جنيف غرب سويسرا.

(Keystone / Salvatore Di Nolfi)

في جنيف، قال غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا يوم الثلاثاء 4 فبراير الجاري، إن هناك "إرادة حقيقية لبدء التفاوض" بين الطرفيْن المتناحريْن مع بدء محادثات عسكرية بينهما في جنيف بهدف التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في البلاد.

لكن سلامة قال للصحفيين إن الطرفيْن ينتهكان حظر السلاح وإن المرتزقة لا يزالون يتدفقون على ليبيا حيث تحاول قوات شرق ليبيا بقيادة خليفة حفتر السيطرة على العاصمة طرابلس منذ 4 أبريل 2019.

ويشارك في المحادثات خمسة من كبار الضباط يمثلون حكومة الوفاق الوطني المعترف بها وخمسة يمثلون "القوات المسلحة العربية الليبية" بقيادة المشير خليفة حفتر.

واستمر القتال على الأرض على الرغم من دعوة إلى هدنة أطلقتها روسيا وتركيا يوم 12 يناير 2020 ومن قمة دولية بشأن ليبيا عُقدت في العاصمة الألمانية برلين يوم 19 من يناير الماضي بهدف خفض التدخل الدولي.

وقال سلامة إن الجانبيْن يتطلعان إلى "حل الخلافات في وجهات النظر بشأن كيفية تنظيم الوقف الدائم لإطلاق النار على الأرض".

وأضاف "بدأنا معهم بالأمس بحث قائمة طويلة من النقاط على جدول أعمالنا، بدءًا من العمل على تعزيز تماسك الهدنة وتقليل انتهاك الطرفين لها، وأيضا تحويل تلك الهدنة إلى اتفاق حقيقي على وقف دائم لإطلاق النار".

ويدير هذه المحادثات سلامة الذي دان الأسبوع الماضي استمرار التدخل الخارجي في شؤون هذا البلد رغم مقررات مؤتمر برلين. وبدأت المحادثات يوم الإثنين 3 فبراير الجاري ومن المتوقع أن تتواصل يوم الثلاثاء 4 فبراير، بحسب سلامة.

وقال إن "هناك إرادة حقيقية لأن يجلس الطرفان سويا ويبدآ التفاوض"، وأضاف "حتى الآن عقدنا جلسات منفصلة لكل من الطرفين لكني متأكد أن الوقت سيحين كي يجلس الطرفان سويا".

Reuters/AFP/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك