تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ثلاثون عاما من الصور "الإنسان السويسري"

يهتم  ديدييه روف منذ ما يربو على الثلاثين عاماً بسويسرا. ويحتوي الكتاب الذي بين أيدينا على مختارات منتقاة بعناية من صور سويسرا و"هومو هيلفيتيكوس" (أو الرجل السويسري) كما يعنون لهذا الكتاب. 

كتب المؤرخ السويسري توماس مايسن في مقدمة هذا الكتاب: "لا يوجد شيء غير موجود في سويسرا". ويمكن إضافة ما يلي لهذا القول: وما لم يلتقطه هذا المصور على مدى ثلاثين عاماً بعدسة كاميرته. 

نشأ ديديه روف في مدينة جنيف. وشأنه في ذلك شأن الكثيرين، إذ كان يتطلع منذ حداثة سنه من هناك إلى الجارة الفرنسية وقد انطبع بذلك الجو العام العالمي الذي تتسم به جنيف. وبعد انتهائه من دراسته الجامعية انتقل إلى مدينة نيويورك، حيث تلقى تأهيلاً كمصور في  المركز الدولي للتصوير. 

وعاد روف إلى موطنه، ليمزج عشقه لتصوير الشارع، والذي يمارس بشغف في نيويورك، مع حواراته الصحفية التي قام بها على مر عقود في سويسرا. وبلا كلل وبكل فضول عكف على التعرف على هذا المجال الصغير والمعقد والمتنوع، حيث يدلو فيه كل كانتون بدلوه من التنوع والتاريخ الخاص. وقد ظلت جنيف في كل هذه السنوات بمثابة المرفأ، فهي تلك المدينة، التي يعود إليها هذا المصور مراراً وتكراراً والتي صورها في الكثير من المناسبات. 

نشر كتاب هومو هيلفيتيكوس (أو الإنسان السويسري) في دار نشر تيل شاب في العاصمة برن، قلب هذا البلد، الذي يقع بدوره في منتصف أوروبا. ويعرض الكتاب 167 صورة بالأبيض والأسود، التقطت في الثلاثين عاماً الأخيرة في الأقاليم اللغوية الأربعة بسويسرا. وتعكس هذه الصور نظرة المصور المليئة بالحب، ولكن كذلك بالسخرية. عموما، تلقي صور ديديه روف نظرة شخصية ووثائقية على هذا البلد والذي جعل منه هذا الشخص والمصور، الذي هو عليه الآن.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك