تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أرقام سنوية منظمة "اغزيت" للموت تسجل 10 الاف عضو جديد في عام 2017

A sign from exit refers to the organisation's general assembly in June 2017.

من الأسباب المحتملة لارتفاع الطلب على تلقي المساعدة على الموت زيادة عدد أعضاء المنظمة، بالإضافة إلى شيخوخة المجتمع.  

(Keystone)

خلال العام الفائت، انضم 10078 شخصا إلى منظمة "اغزيت" Exit المتخصّصة في المساعدة على الموت. في الأثناء، انخفض عدد حالات الإنتحار الفعلية قليلا، في حين ارتفع متوسط ​​عمر الأعضاء المنضمين إلى المنظمة. 

في نهاية ديسمبر 2017، كان للمنظمة المتخصصة في المساعدة على الموت في الحالات المرضية الميؤوس منها، ما يزيد عن 110 ألف عضو في مناطق سويسرا المتحدثة بالألمانية وفي كانتون تيتشينو، وفقا للأرقام الواردة في البيان الصحفيرابط خارجي الصادر يوم 14 فبراير الجاري عن المنظمة. وفي عام 2017، أنهى 734 شخصا حياتهم بمساعدة "اغزيت" مقارنة مع 723 في العام السابق.

في الوقت نفسه، بلغ عدد طلبات الإنتحار المُسجّلة حوالي 3500، أي ما يزيد عن 1000 طلب مقارنة بعام 2014. وبالفعل، نظرت منظمة "اغزيت"رابط خارجي في 1031 من تلك الطلبات، مقارنة بـ 991 طلبا في عام 2016.

المنظمة قالت أيضا إن عدد الأشخاص الذين اختاروا وضع حد لحياتهم بلغ 734 في عام 2017. وأضافت أنه "على الرغم من أن الرجال أكثر عرضة للإنتحار عموما، فإن غالبية الأشخاص الذين استفادوا من خدمة المساعدة على الموت كانوا من النساء وذلك بنسبة 60%".  

+ "القتل الرحيم" يبحث عن موطئ قدم داخل المجتمع السويسري

ارتفاع متوسط ​​العمر

من الأسباب المحتملة لارتفاع الطلب على تلقي المساعدة على الموت الزيادة المسجلة عدد أعضاء المنظمة، بالإضافة إلى شيخوخة المجتمع السويسري. وفي هذا الصدد، يُشار إلى أن متوسط عمر الأشخاص، الذين ساعدتهم المنظمة على الموت، ارتفع العام الماضي إلى 78.1 سنة، مقارنة بـ 76.7 سنة في عام 2016.

وكما هو الحال في السنوات السابقة، كانت أكثر الظروف شيوعا لدفع الأشخاص إلى الحصول على مساعدة لإنهاء حياتهم هي إصابتهم بالسرطان في مراحله الأخيرة والأمراض المتعددة المرتبطة بالتقدم في العمر فضلا عن الألم المزمن.

عموما، جاء معظم المرضى الذين تعاملت معهم منظمة "اغزيت" من منطقة زيورخ، متبوعة بكانتونات برن وأرغاو وسانت غالن وبازل المدينة وريف بازل.

من جهة أخرى، أشارت المنظمة إلى أنه "على الرغم من التوسع الأخير في الرعاية التلطيفية، فإن خدمة الموت الرحيم، التي تقدمها على مدار الأعوام السبع والعشرين الماضية، تلبي حاجة بين السكان".

مع ذلك، تبقى حالات الموت عن طريق تلقي المساعدة نادرة في سويسرا، حيث لا تمثل سوى 1.5 في المائة من مجموع الوفيات البالغ عددها 66 ألف حالة وفاة سنويا في سويسرا، وفقا للمنظمة.

جدير بالذكر أن القانون السويسري والمنظمات المختصة تفرض شروطا واضحة للسماح للأشخاص بتلقي مساعدة للموت، من بينها الإصابة بمرض ميؤوس من علاجه والتمتع بكامل الأهلية والتصميم على الموت والحصول على موافقة طبية وقدرة الشخص على تناول الدواء القاتل بنفسه دون مساعدة من شخص آخر وعدم الخضوع لتأثير خارجي.

وكالة الأنباء السويسرية/م. ا

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك