سويسرا تتجه لإعادة فتح الحدود مع الدول المجاورة

تم إغلاق الحدود مع ألمانيا المجاورة في منتصف مارس 2020 كجزء من الجهود المبذولة لاحتواء انتشار وباء كوفيد - 19 في أوروبا. Keystone/Georgios Kefalas

تخطط سويسرا لإعادة فتح حدودها المشتركة مع كل من ألمانيا وفرنسا والنمسا كجزء من تخفيف تدريجي للقيود المفروضة بسبب جائحة كوفيد - 19 الناجمة عن فيروس كورونا المستجد منذ شهر مارس الماضي.

أورس غايزر أورس غايزر

وقالت وزيرة العدل والشرطة كارين كيلير - سوتر إن الدول الأربعة اتفقت من حيث المبدأ على الإعادة المنسقة لحرية حركة الأشخاص عبر حدودها بحلول يوم 15 يونيو المقبل.

وصرحت في مؤتمر صحفي عقدته يوم الأربعاء 13 مايو الجاري في برن إن "المناقشات مع نظرائي أظهرت نية مشتركة للعودة إلى الحياة الطبيعية، وعلى الحدود أيضا، بشرط أن يسمح لنا الوضع الوبائي بالقيام بذلك".

وأكدت أن "السياحة يُمكن أن تستأنف بين الدول الثلاث ابتداء من منتصف يونيو شريطة أن تكون الظروف مناسبة".

ووفقا للسيدة كيلير - سوتر، فإنه من الممكن تخفيف قيود معيّنة بشكل مُسبق، بل ربما بالفعل في نهاية هذا الأسبوع. 

وقالت إن المحادثات جارية لتحديد تفاصيل التدابير الأولية، لا سيما لأسباب عائلية أو لأصحاب الممتلكات.

وجاء الإعلان السويسري بعد صدور تصريحات مماثلة عن الحكومتين الألمانية والنمساوية.

مع ذلك، فإن استئناف السفرات الدولية على السكك الحديدية أو برامج تبادل الطلاب أو رحلات التسوق عبر الحدود لا زال يستوجب انتظار المرحلة التالية في استراتيجية الحكومة السويسرية للخروج من الإغلاق والحجر الصحي بسبب جائحة كوفيد – 19. 

وقد تم بالفعل في الأسابيع القليلة السابقة تخفيف القيود على قيود الهجرة بين سويسرا والنمسا.

إيطاليا.. البؤرة الساخنة

على النقيض من ذلك، ليست هناك خطط فورية لفتح الحدود مع إيطاليا، إحدى بؤر الوباء في أوروبا. 

ورفضت الوزيرة كيلير-سوتر تحديد موعد لذلك، قائلة إنه من الضروري اتباع نهج منسق مع الدول الأوروبية الأخرى.

وفي الوقت الحالي، يقتصر الأمر على العمال الحدوديين الذين يُسمح لهم بالعبور إلى سويسرا قادمين إليها من إيطاليا.

+ ما الذي يحدث على الحدود والمطارات السويسرية؟

وكان الاتحاد الأوروبي أكّد على ضرورة إعادة العمل بمبدإ حرية تنقل الأشخاص بمجرد السيطرة على وباء كوفيد – 19.

ومع أنّ سويسرا ليست دولة عضوًا في الاتحاد الأوروبي، إلا أنها انضمت منذ سنوات إلى اتفاقية شنغن. 

للعلم، تمر بعض طرق العبور الرئيسية الرابطة بين الشمال والجنوب في القارة الأوروبية عبر سويسرا، التي تُعتبر أيضا وجهة مفضلة لقضاء العطلات وخاصة للزوار الألمان. 

يُشار إلى أنه تم إغلاق حدود الكنفدرالية في منتصف شهر مارس 2020 كجزء من قيود واسعة النطاق فرضتها الحكومة على الحياة العامة والأنشطة التجارية.

روابط إلى مصادر إضافية بشأن السفر والإقامة في سويسرا

أمانة الدولة للهجرة: معلومات مُحيّنة عن الوضع على الحدود السويسرية، مع خط هاتفي للمساعدة في الإجابة على الأسئلة المتعلقة برفض السماح بالدخول إلى سويسرا والاستثناءات.

وزارة الخارجية السويسرية: معلومات باللغة الفرنسية والألمانية والإيطالية حول الوضعية المتعلقة بالسفر إلى الخارج والخطوات التي يجب اتباعها من قبل المواطنين السويسريين المتوجهين إلى الخارج.

المكتب الفدرالي للصحة العامة: معلومات مُحيّنة على مدار الساعة بشأن الأوضاع على المستوى الوطني، فضلاً عن تقديم توصيات، وشرح إجراءات السلامة العامة، وتفاصيل الإعلانات المقبلة.

بإمكانكم دائما متابعة SWI swissinfo.ch هنا وعلى موقع فيسبوك وعلى موقع تويتر.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة