تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

في مسعى لتعزيز الشفافية جامعة زيورخ تنشر قائمة المانحين من الأطراف الثالثة

The main building of the University of Zurich with the city of Zurich in the background

بناية جامعة زيورخ، وفي الخلفية مشهد عام من المدينة عموما.

(© Keystone / Christian Beutler)

أعلنت جامعة زيورخ عن نشرها قائمة بالتمويلات، التي حصلت عليها من أطراف ثالثة، على الإنترنت. وتشير هذه القائمة إلى أن هذه الجامعة قد حصلت على 315 مليون فرنك من عدد من المانحين.

هذه الخطوة- التي توصف بأنها الأولى من نوعها في سويسرا- هي آخر مبادرة تصدر عن هذه الجامعة التي تسعى إلى تعزيز الشفافية، بعد أن كشفت وسائل إعلام في عام 2012 عن قيام هذه الجامعة بإبرام صفقة مع مصرف يو بي اس بخصوص تمويلات خاصة بجامعات حكومية أخرى.

ومنذ عام 2017، دأبت هذه الجامعة على نشر قائمة بالهبات الممنوحة لأساتذتها، إضافة إلى المنح الخارجية لمُدرّسيها.

و"بالنظر إلى الأهمية المتزايدة لتمويلات الأطراف الثالثة، نسعى أيضا إلى خلق المزيد من الشفافية في هذا المجال"، يقول مايكل هينغارتن، رئيس الجامعة من خلال بيان رابط خارجيصادر بمناسبة إطلاق قاعدة البيانات وغيرها من الإجراءات المستدامة يوم الأربعاء 3 أبريل الجاري.

القائمة

تتضمّن القائمة الجديدة كل التمويلات الخارجية التي تتجاوز قيمتها 100.00فرنك سويسري، كما تقدّم أسماء المانحين بالتفصيل، وأيضا الجهات المستفيدة وفي أي من المجالات تنشط.

ونجد من ضمن هؤلاء المانحين شركات في مجال التكنولوجيا والصناعات الصيدلانية، وكذلك الدولة السويسرية، ومؤسسات أسرية. وتبيّن القائمة أن من أكبر المانحين لهذه الجامعة مؤسسة فيرنر سيمانس (10.7 مليون فرنك في عام 2018) ومؤسسة لارسون - روزنكيست من تسوغ (ما إجماله 20 مليون فرنك لتمويل أبحاث تتعلّق بالرضاعة الطبيعية). وتمتلك عائلة ميديلا شركة رائدة في مجال تصنيع المضخات الإلكترونية لحليب الأم.

+ اعرف المزيد حول إطلاق مركز الأبحاث حول الرضاعة الطبيعية

الوضع في مؤسسات وجهات أخرى

لا تتلقى جامعة زيورخ، وفق صحيفة "تاغس أنتسايغر"رابط خارجي تمويلا خارجيا يضاهي ما تحصل عليه مؤسسات أخرى في البلاد. ويتصدّر المعهد التقني الفدرالي العالي بزيورخ - الذي يوجد مقرّه بجوار جامعة زيورخ- قائمة أكبر المستفيدين من هذه المنح، حيث حصل هذا المعهد على 367 مليون فرنك في عام 2017. ولا ينوي هذا المعهد نشر قائمة مماثلة لتلك التي نشرتها جامعة زيورخ، لكنه مستعدّ لتقديم البيانات اللازمة إذا ما طُلب منه ذلك، وفق الصحيفة نفسها.

أما بالنسبة لجامعة سانت - غالن، والتي تتصدّر هذه المؤسسات من حيث النسبة المائوية لتمويلات الأطراف الثالثة، فتتعرّض حاليا لضغوط في أعقاب تفجّر فضيحة نفقات على علاقة بأحد أساتذتهارابط خارجي، ولذلك هي تخطط حاليا لاتخاذ تدابير لتحقيق المزيد من الشفافية بشأن تمويلات الأطراف الثالثة.

وتوصلت وكالة الأنباء السويسرية Keystone-SDAرابط خارجي إلى أن جامعات سويسرا الناطقة بالفرنسية لا تنشر حاليا قوائم بتمويلات أطراف ثالثة مثلما فعلت جامعة زيورخ. وأعلن المعهد التقني الفدرالي العالي بزيورخ، الأخ الشقيق للمعهد التقني الفدرالي العالي بلوزان، أنه "لا يوجد أي أساس قانوني لنشر هذا النوع من القوائم"، في حين قالت جامعة لوزان، على سبيل المثال، إنه يمكن الحصول على هذه المعلومات عند الطلب.

Keystone-SDA/Tages-Anzeiger/swissinfo.ch/UZH/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك