تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

 مهرجانات بالجملة في متناول الجميع

(Keystone)

تتحولُ سويسرا خلال العُطلة الصيفية القصيرة إلى عاصمةٍ لعشرات المهرجانات الموسيقية والسينمائية والثقافية التي تستقطبُ مئات آلاف الزوار وتناسب مُختلف الأعمار والأذواق وحتى الجيوب، حيث يمكنُ حضور عدد من السهرات مجانا!

لو تعذَّر على القاطن في سويسرا السَّفر إلى الخارج خلال العُطلة الصيفية الوجيزة، فالبدائل لا تُحصى ولا تُعد. ما عليه إلا أن يتصفح الجرائد أو مواقع الانترنيت للتعرف على مواعيد المهرجانات المختلفة التي يحتضنها عدد من مدن الكنفدرالية لملأ أوقات فراغه وقضاء عطلة مُمتعة في بلد تزداد طبيعته سحرا وجمالا في فصل الصيف.

لائحة المهرجانات التي تُنظمها سويسرا خلال شهري يوليو وأغسطس طويلة وعريضة لدرجة أن اختيار تتبُّع هذا المهرجان أو ذاك يبدو أمرا مُحيرا بالفعل خاصة وان مواعيد ونوعية أغلبية التظاهرات الفنية تتداخل في هذه الفترة من السنة. ولعل مهرجان مُونترو للجاز الذي يتواصل من 5 إلى 20 يوليو ومهرجان فريبورغ الدولي للجاز (12 إلى 27 يوليو) خير مثال على ذلك. لكن الجمهور يظل أكثر العارفين بذوقه وميوله ووزن حافظة نقوده وتبقى له الكلمة الأخيرة لاختيار قبلته الفنية والثقافية.

 فريبورغ تلبس حُلة الأعياد لاحتضان المهرجانات

ومن بين المدن السويسرية التي تشهد حركية غير عادية منذ بداية شهر يوليو الجاري، فريبورغ حيثُ نُصبت الخيم البيضاء في وسط المدينة وزُينت الشوارع بأعلام الكانتون والعلم السويسري ووُضعت المُلصقات الإعلانية الكبيرة في جميع أركان المدينة عشية انطلاق سلسلة المهرجانات الصيفية التي اعتادت على احتضانها منذ سنوات.

وقد وفد على مدينة فريبورغ في نهاية الأسبوع الماضي أكثر من 100000 شخص للمشاركة في العيد الفدرالي الخامس والعشرين لعازفي أبواق الألب التقليدية المعروفة في سويسرا باسم "اليُودل". وعاشت المدينة لمدة ثلاثة أيام على إيقاع نغمات فرق "اليودلر" « Yodleurs » التي تغنت بمقطوعات وأغاني الأجداد من الفجر إلى الليل في كل ربوع مدينة فريبروغ. وانتشرت هذه الفرق التي ارتدت الزي القروي التقليدي في وسط المدينة والمدينة العتيقة، ومختلف الأحياء وجالت في عشرات الكنائس والمدارس.

وليلة اختتام هذه الحفلة الفدرالية التي غابت عن فريبورغ منذ عام 1971 وشارك فيها 12500 عازف ومغني، انطلقت فعاليات مهرجان الموسيقى الروحانية الذي بدأ في فريبوغ عام 1986. ويعد هذا المهرجانُ الذي يُنظم مرَّة كل سنتين من أبرز وأكبر المواعيد الصيفية للموسيقى الكلاسيكية في سويسرا.

ويتميز هذا المهرجان الذي يتواصل هذه السنة من 7 إلى 14 يوليو، بجودة الفرق الموسيقية المدعُوة وحرصه الشديد على اكتشاف مجموعات جديدة من مختلف أنحاء القارة الأوربية. ويُولي الساهرون على تنظيم المهرجان عناية خاصة بالابتكار والإبداع حيث ينظم مسابقة دولية لتأليف الموسيقى الروحانية. ولا تعني المُوسيقى الروحانية هنا الموسيقى الدينية أو الثقافية فحسب بل تمتد لتشمل مختلف الألوان الموسيقية الأصيلة عبر العصور.

ولمن له أذواق موسيقية أخرى غير المقطوعات الكلاسيكية، فسيكون على موعد من 12 إلى 27يوليو مع مهرجان فريبورغ الدولي لموسيقى الجاز الذي يستقطب سنويا جمهورا متذوقا من سويسرا وأوروبا. ومن أبرز مميزات هذا المهرجان الذي تأسس قبل 14 عاما دعوته لأشهر رموز موسيقى الجاز من مدينة Nouvelle Orléans الأمريكية وتوفيره فرص اللقاء المباشر بين الجمهور والنجوم الذين يحيون سهرات إلى ساعات متأخرة من الليل. أما الميزة المُرتبطة بجيب الزائر، فان كل حفلات هذا المهرجان مجانية.

 لوزان تفضل المواهب الصاعدة

وغير بعيد عن فريبورغ، انطلق في مدينة لوزان يوم 5 يوليو "مهرجان المدينة" الذي أسسته بلدية لوزان عام 1971. وترتكز فعاليات المهرجان في المدينة العتيقة، مهد لوزان الثقافي والتاريخي. ويتجدد موعد الجمهور كل يوم والى غاية 13 يوليو مع حفلات مجانية تُقدِّم عروضا من مختلف الأنواع الموسيقية والمسرحية والأدبية والفنية. جميع الأذواق تنال نصيبها، من موسيقى كلاسيكية وشعر ومسرح ورقص وموسيقى الجاز والرُّوك والسينما.

ويولى هذا المهرجان اهتماما كبيرا بالمواهب الصاعدة وبالتقارب بين مختلف الثقافات. فبدل دعوة المشاهير فقط، يفضل الساهرون على المهرجان فسح المجال للفنانين الواعدين، كما يحرصون على أن يكون هذا الملتقى السنوي والثقافي فرصة لاختلاط فناني سويسرا الروماندية بالفنانين الأجانب ولانسجام مختلف المدارس والألوان الفنية.

 أفانش تحتضن الأوبرا ومونترو الجاز

أما عشاق الأوبرا فعليهم التوجه إلى مدينة أفانش (Avenches) شمال لوزان للاستمتاع من 5 إلى 19 يوليو بأوبرا "تُوسْكا" لبُوشيني و"غيُوم تيل" لِرُوسيني التي ستُعرض أيضا باللغة الايطالية. ويتوافد على هذا المهرجان الذي نظم لأول مرة عام 1995 ما بين 40000 و50000 زائر سنويا تستهويهم جودة العروض التي تشتهر بصعوبة أدائها. وخلافا لبعض المهرجانات المذكورة سلفا فان مهرجان أفانش للأوبرا ليس مجانيا بتاتا. فتذكرة الدخول تتراوح بين 40 و150 فرنكا!

ومن المهرجانات الموسيقية الأخرى غير المجانية والتي تجتذب السياح خلال فصل الصيف مهرجان مونترو الشهير لموسيقى الجاز الذي ينظم دورته الـ36 هذه السنة من 5 إلى 20 يوليو. ويستمتع عشاق الجاز وأنواع موسيقية أخرى مثل "الروك" و"البُوب" (Pop) بسهرات يفوق عددها الـ200 وباجواء الحفلات البهيجة الظاهرة على كل معالم المدينة.

قائمة المهرجانات مازالت طويلة يظل من أبرزها مهرجان "باليو نيون" (Paléo Festival Nyon) الذي يفتح أبوابه من 23 إلى 28 يوليو والذي استقطب منذ إنشائه عام 1976 اكثر من مليوني زائر لكونه أكبر المهرجانات التي تُقام في الهواء الطلق في سويسرا.

ولعل مسك الختام سيكون مهرجان لُوكارنو الدولي للسينما الذي سينطلق من 1 إلى 11 أغسطس لتُوجه الأنظارُ لكانتون التيشينو وضيوفه من مشاهير المُمثلين والمُخرجين وليطول التشويق حول من سيفوز بجائزة الفهد الذهبي...أما القاطن في سويسرا الذي سيظل داخل حدود الكنفدرالية هذا الصيف فسيكون قد فاز بمهرجانات مُختلفة سمحت له بالسفر إلى عالم الفن دون تذكرة أحيانا!

سويس انفو- إصلاح بخات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×