المدراء التنفيذيون السويسريون متشائمون بشأن التوقعات الإقتصادية العالمية

عشية انطلاق أشغال الدورة التاسعة والأربعين للمنتدى الإقتصادي العالمي في منتجع دافوس شرق سويسرا، حذرت كريستين لاغارد، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي من أن الإقتصاد العالمي ينمو بوتيرة أبطأ مما كان متوقعاً وأن المخاطر تتصاعد. Keystone

أظهرت نتائج استطلاع نُشر حديثا أن مُسيّري الشركات يُبدون مزيدا من التشاؤم بشأن آفاق الإقتصاد العالمي بسبب النزاعات التجارية القائمة والعلاقات المتوترة بين القوى الكبرى.

swissinfo.ch/SDA-ATS/Reuters/AP/ ك.ض

فقد أفاد التقرير السنوي لشركة "برايس ووترهاوس كوبرز" (PwC) للتدقيق والإستشارات التي يُوجد مقرها في لندن أن 29٪ من المُستطلعين يعتقدون أن النمو الإقتصادي العالمي سوف ينخفض ​​خلال الأشهر الإثني عشرة المقبلة، بزيادة قدرها ستة أضعاف عن العام السابق.

وقال بوب موريتز، الرئيس العام لمجلس إدارة شركة "برايس ووترهاوس كوبرز: "إنه انقلاب إلى حد كبير مقارنة بالعام الماضي، كما أن المزاج الكئيب ينساب في كل مكان عبر العالم". كما نُقل عنه قوله: "مع تصاعد التوتر التجاري والسياسات الحمائية، فمن المنطقي أن تتراجع الثقة".

في السياق، سُجّل التحول الأكثر وضوحا في صفوف قادة الأعمال في الولايات المتحدة وكذلك في سويسرا، وفقا لنتائج للتقرير.

فقد قال ما يقارب من نصف المدراء التنفيذيين من 30 شركة مُدرجة في البورصة السويسرية إنهم يعتقدون أن معدل النمو سينخفض.

وفي تصريحات لوكالة "كيستون – SDA" السويسرية، أوضح أندرياس ستاوبلي، رئيس الفرع السويسري لشركة "برايس ووترهاوس كوبرز" أن قضايا سياسية دولية وأخرى وطنية بالإضافة إلى قوة الفرنك السويسري كانت العوامل الرئيسية التي أدت إلى هذه التوقعات القاتمة.

يُشار إلى أن المسح شمل حوالي 1400 مدير تنفيذي يتوزعون على 91 دولة وتم إجراؤه في الفترة الفاصلة ما بين شهري سبتمبر وأكتوبر 2018. وقد نُشرت نتائجه عشية انطلاق الإجتماع السنوي للمنتدى الإقتصادي العالمي في منتجع دافوس الجبلي شرق سويسرا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة