السويسريون مدعُوّون لترك أرقام هاتفهم طوعيا عند زيارة المطاعم والحانات

يمكن إعادة فتح الحانات والمطاعم السويسرية اعتبارًا من يوم الاثنين 11 مايو، ولكن مع قواعد "مسافة أمان اجتماعي" صارمة وقواعد أخرى لمكافحة الفيروسات المستجد. Keystone

اعتبارًا من يوم الاثنين 11 مايو الجاري، يستطيع الناس في سويسرا ارتياد الحانات والمطاعم من جديد، ولكن سيُطلب منهم - إن رغبوا في ذلك - ترك أرقام هواتفهم في تلك الأماكن، وذلك وفقًا للخطة الخاصة بقطاع المطاعم والهادفة إلى مكافحة فيروس كورونا المستجد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 مايو 2020 - 13:17 يوليو,
RTS/ث.س

في السياق، سيُسمَح فقط لمجموعات مكونة من أربعة أشخاص (باستثناء العائلات الكبيرة العدد) من زيارة تلك الأماكن، كما يجب المحافظة على مسافة مترين على الأقل بين الطاولات، وفقًا للخطة التي كشفت عنها جمعيات قطاع الفنادق والمطاعم يوم الثلاثاء 6 مايو.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم - ولكن بطريقة طوعية - تسجيل المعلومات الشخصية للزبائن (الإسم ورقم الهاتف وتاريخ ووقت الزيارة) إلى جانب رقم الطاولة الخاصة بهم، وفي هذه الحالة يجب على المطعم الاحتفاظ بهذه البيانات لمدة لا تزيد عن 14 يومًا ثم حذفها بالكامل.

محتويات خارجية

وفقًا للخطة الموضوعة بالتشاور مع المكتب الفدرالي للصحة العامة والمكتب الفدرالي لسلامة الأغذية، يهدف هذا الإجراء إلى المساعدة في تحديد الأشخاص الذين يحتكون بالمصابين بفيروس كورونا، لكن البعض أعرب عن الخشية من طابعها التطفلي المبالغ فيه. فعلى سبيل المثال، صرّح جيل ميستر، رئيس رابطة أصحاب المطاعم في كانتون فو يوم الثلاثاء 5 مايو الجاري لقناة التلفزيون العمومي الناطقة بالفرنسية RTS، إن هذه المسألة تمثل "نقطة سلبية كبيرة".

من جهتها، قالت متحدثة باسم مفوض حماية البيانات الفدرالي لصحيفة تاغس أنتسايغر الصادرة بالألمانية في زيورخ إن التحقق من دقة المعلومات المقدمة أو تعقب الأشخاص المصابين ليست من مهام المطاعم، ولهذا السبب فإن "جمع الأسماء وأرقام الهواتف كتدبير لمكافحة الأوبئة يجب أن يتم من حيث المبدأ فقط على أساس طوعي"، وهو ما تم إقراره في نهاية المطاف يوم 7 مايو الجاري بعد محادثات مطولة بين ممثلين عن المطاعم ووزير الشؤون الداخلية ألان بيرسيه.

في السياق، لن يُسمح بالوقوف في الحانات والمطاعم لدى إعادة فتحها بوجه العموم يوم 11 مايو الجاري، كما يجب على تلك المؤسسات توفير مواد التنظيف للأيادي من ماء وصابون أو مطهر للعملاء عند دخولهم إليها.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على أصحاب هذه المحلات التأكد من عدم تعرض موظفيهم "قدر المستطاع" للإصابة وذلك من خلال اتخاذ تدابير الوقاية المناسبة وتحديد مدة الاتصال بالعملاء أو تهيئة أصناف أخرى من الخدمات، وفقًا للقواعد المعتمدة في القطاع. أما ارتداء الكمامات من طرف العاملين فهو مُحبّذ لكنه ليس إلزاميا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة