البرلمان السويسري يدعو إلى وقف إطلاق النار في جميع أنحاء العالم لمحاربة كورونا

فيروس كورونا قد تكون له تداعيات مدمرة في البلدان التي مزقتها الحرب مثل اليمن، حيث يعاني السكان أصلاً من انهيار البنية التحتية. Keystone

دعا مجلس النواب السويسري الأطراف المتحاربة حول العالم إلى إلقاء أسلحتها في مواجهة أزمة فيروس كورونا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 مايو 2020 - 09:46 يوليو,
Keystone-SDA/م.ا.

وفق الإعلان الذي تبناه مجلس النواب السويسري يوم الأربعاء بأغلبية 129 صوتًا مقابل 44 صوتًا وامتناع 4 أعضاء عن التصويت، فإن الحرب والصراع المسلح يزيدان من صعوبة حماية الأشخاص من فيروس كورونا وتبعاته.

يأتي هذا بعد دعوة مماثلة في 23 مارس من قبل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حث فيها الأطراف المتنازعة إلى إنهاء الصراع لمحاربة "العدو المشترك" كوفيد ـ 19.

وأوضحت فابيان مولينا المتحدثة باسم لجنة الشؤون الخارجية خلال الجلسة البرلمانية الاستثنائية بأن وقف إطلاق النار ضروري للغاية لمكافحة الوباء.

في السياق أكدت عضوة الحزب الاشتراكي بريجيت كروتاتس أنه بالنظر إلى تداعيات أزمة الفيروس التاجي على النظام الصحي في الدول الغنية، لا يمكن تخيل ما سيبدو عليه الوضع في البلدان التي تشهد صراعات وأزمات.

ووفقًا لرولاند بوشل، فإن حزب الشعب السويسري اليميني هو الوحيد الذي صوت ضد الإعلان، خشية "منح المزيد من الأموال التي نحتاجها بشكل عاجل في سويسرا".

واعترف رولاند فيشر من حزب الخضر الليبرالي "نحن ندرك أن صوت السلاح لن يهدأ على الفور". لكنه نوه إلى أن هذه الدعوة لفتة مهمة للتضامن وإشارة من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي على أن الجميع في نفس القارب وأن الفيروس لا يمكن محاربته إلا في جميع أنحاء العالم.


تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة