إجلاءُ قرية ثانية في "فال بادوسكا" بكانتون غراوبوندن

محتويات خارجية

أدت العواصف الشديدة التي اندلعت في الليلة الفاصلة بين الخميس 31 أغسطس والجمعة 1 سبتمبر إلى حدوث المزيد من الإنهيارات الأرضية في منطقة "فال بادوسكا"، ما أجبر سكان قرية ثانية في كانتون غراوبوندن على مغادرة مساكنهم. 

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 سبتمبر 2017 - 13:57 يوليو,

وإلى حد الآن، لا يزال ثمانية اشخاص مفقودين (يفترض أنهم أصبحوا في عداد القتلى) في أعقاب انهيار صخري هائل سقط على قرية بوندو Bondo في المنطقة نفسها يوم 23 أغسطس الماضي. وقد تم اجلاء العديد من سكان قرية سبينو Spino- التى تقع فى نفس الوادى الذي تُوجد فيه قرية بوندو - بعد أن تدحرجت الصخور والحجارة والطين على منازلهم. وتم نقل شخصين بواسطة مروحية بيد أن السلطات تعتقد أنه لم يُصب أحد بأذى.

أدى الإنهيار الصخري الجديد في وادي بادوسكا يوم 1 سبتمبر 2017 إلى قطع إمدادات الكهرباء وتعطيل حركة السير على بعض الطرقات. Keystone


تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة