أمراض القلب والسرطان لاتزال أكبر سبب للوفيات

حوالي 60% من المتوفين في سويسرا في عام 2017 ممن تجاوزت أعمارهم 80 عاما © Keystone / Gaetan Bally

أظهرت دراسة احصائية جديدة أن أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان كانت من أكثر أسباب الوفيات انتشارًا في سويسرا في عام 2017.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 ديسمبر 2019 - 10:30 يوليو,
Keystone-SDA/ع.ع

في عام 2017، بلغ عدد المتوفين في سويسرا 66971 شخصًا، 31.4٪ منهم كان بسبب أمراض القلب، بينما توفي 25.8٪ منهم بعد إصابتهم بالسرطان. وكان من بين الأسباب الرئيسية الأخرى الخرف (9.8 ٪) وأمراض الجهاز التنفسي (6.9 ٪) ؛ بينما كانت نسبة الوفيات بسبب الحوادث والانتحار حوالي 5 ٪ لكل منهما. 

وأوضح بيان صادر عن المكتب الفدرالي للإحصاء يوم الإثنيْن 16 ديسمبر الجاري، اختلاف أسباب الوفيات إلى حد بعيد بحسب الفئات العمرية.

بالنسبة للمجموعة التي تجاوزت الثمانين عاما، والتي مثلت ثلاثة أخماس جميع الوفيات المسجلة في عام 2017، كان السبب الأكبر للوفاة هو أمراض القلب والأوعية الدموية. في المقابل، كان السرطان هو السبب الرئيسي بالنسبة لمن تراوحت أعمارهم بين الأربعين والثمانين عاما، بينما تسببت الحوادث وعمليات الإنتحار في وفاة أغلب من كانت أعمارهم تتراوح بين 16 و18 عاما.

إجمالا، سجل عدد الوفيات في عام 2017 ارتفاعا طفيفا بلغت نسبته 3 ٪، وهذا ينسجم إلى حد ما مع الزيادات المسجلة في السنوات الأخيرة، والتي لها علاقة بشيخوخة السكان. المكتب الفدرالي للإحصاء أشار أيضا إلى "موجة الأنفلونزا" المسجلة في أوائل عام 2017 والتي أدت إلى وفاة حوالي 1500 فرد من الذين تجاوزت أعمارهم 65 عامًا في غضون ستة أسابيع فقط.

كان متوسط العمر المتوقع في عام 2017، ما معدله 81.4 عاما بالنسبة للرجال و 85.4 عاما للنساء: وهو ما لم يتغيّر عمليا عما كان عليه في عام 2016، لكن بزيادة عاميْن و 1.2 عاما على التوالي مقارنة بالسنوات العشر التي سبقتها.

في الأثناء، ازدادت حالات الانتحار بشكل طفيف: 773 من الرجال و 270 امرأة قضوا نحبهم، أي بزيادة 26 حالة مقارنة بعام 2016. وكانت النساء أكثر ميلاً لاتخاذ قرار القتل الرحيم: 596 منهن فعلن ذلك، مقابل 413 رجلاً.


تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة