Navigation

Skiplink navigation

الفقر بين الأطفال في سويسرا يقرع أجراس الإنذار

هناك في المتوسط طفل فقير واحد في كل فصل دراسي، وفقاً لمنظمة كاريتاس الإنسانية. Keystone

يعاني أكثر من 100 ألف طفل في سويسرا من الفقر، والعدد آخذ في الازدياد، وذلك وفقاً لمنظمة كاريتاس للمساعدات الإنسانية، التي طالبت السياسيين بتخصيص مساعدات إضافية للعائلات في جميع أنحاء البلاد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 ديسمبر 2019 - 10:32 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

وجهت المنظمة يوم الاثنين 02 ديسمبر نقداً حاداً للحكومة السويسرية قائلة: "لا تبدي سويسرا أي استعداد للتحرك في هذا الشأن، فالحكومة تترك المعركة ضد الفقر للكانتونات، الأمر الذي يؤدي إلى عدم مساواة في الفرص".

علماً أنّ كاريتاس حثّت البرلمان الجديد في أعقاب الانتخابات التي جرت في أكتوبر 2019 على "أخذ زمام الأمور وخلق الإطار القانوني المناسب من أجل إعلان الحرب على المستوى الوطني ضد فقر الأطفال."

وقالت ماريان هوكولي، رئيسة قسم الأبحاث في المنظمة غير الحكومية، إن هناك حوالي 1.7 مليون طفل في سويسرا يعاني 103.000 منهم من الفقر. وأضافت قائلة: "بعبارة أخرى، هناك في المتوسط طفل فقير واحد في كل فصل دراسي، وإذا ما أخذنا بعين الاعتبار الأطفال الذين يعيشون مباشرة فوق خط الفقر، يصل ذلك العدد إلى ثلاثة أطفال في كل فصل."

ووفقًا لمنظمة كاريتاس، فإن ثلث الأشخاص الذين يتلقون الرعاية الاجتماعية هم من الأطفال والمراهقين.

كما قال هوغو فاسيل، مدير منظمة كاريتاس في سويسرا: "من غير المقبول أن يتأثر نمو الأطفال نتيجة لعدم كفاية دخل آبائهم أو أن يعاقب هؤلاء فقط بسبب الوضع العائلي الذي يكبرون فيه."

الأسر العاملة الفقيرة

وقد أكدت المنظمة غير الحكومية على وجود تدابير فعالة بالفعل لمكافحة الفقر بين الأطفال، وسلطت الضوء على أمثلة من أربعة كانتونات. اعتمدت جنيف وفو وسولوتورن وتيتشينو مساعدات إضافية للعائلات، مما أدى إلى انخفاض كبير في عدد الأسر التي تقدم طلباتها للحصول على المساعدات الاجتماعية.

وأوضحت المنظمة أن هناك العديد من الأسباب المؤدية إلى انتشار الفقر بين الأطفال في سويسرا، حيث تقدر تكاليف تربية الأطفال ما بين سبعة وأربعة عشر ألف فرنك سويسري في السنة، وهي نسبة مرتفعة بشكل خاص بالنسبة للوالدين ذوي الدخل المنخفض. علماً أنّ حوالي 70% من الأطفال المتضررين من الفقر في سويسرا يكبرون في أسر عاملة فقيرة.

تشير منظمة كاريتاس أيضًا إلى أن سويسرا تستثمر أقل من المتوسط ​​الأوروبي العام في مجال دعم الأطفال والأسر.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة