Navigation

يورو 2008 خاص بالأقليات اللغوية في أوروبا

imagepoint

تحتضِـن سويسرا بين 31 مايو و7 يونيو 2008 "يوروبيادا"، وهي أوّل بطولة أوروبية لكرة القدم خاصة بالأقليات اللّغوية وبالشعوب التي تفتقِـر إلى دُوّل تمثلها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 مايو 2008 - 04:00 يوليو,

وستدور منافسات البطولة في كانتون غراوبوندن، وتحديدا في منطقة سورسيلفا، بمشاركة عشرين فريقا.

ستجري المباريات في عشر بلديات تابعة لكانتون غراوبوندن، ناطقة بالرومانش (اللغة الوطنية الرابعة في سويسرا) أو الرومانش واللغة الألمانية في آن واحد. أما التّصفيات النهائية، فستُـنظم في مدينة خور، عاصمة كانتون غراوبوندن.

وتبلغ ميزانية هذا الدوري 250.000 فرنك سويسري. وإلى جانب اللِّقاءات الرياضية، سيُـنظَّـم بالمناسبة يومٌ ثقافي يشتمل على الموسيقى والغناء والحوارات، وستستضيف منطقة ديسينتيس هذه التظاهرة الثقافية.

فرصة جيِّدة للتعريف بالمنطقة

ويتمثل الغرض الأساسي من هذه البطولة، التي تنظم لأول مرة، في توفير فضاء للالتقاء والتّعارف بين الأقليات اللّغوية في أوروبا، والتعريف بمنطقة سورسيلفا بغراوبوندن، حسب توضيحات جيون شفارتس، رئيس اللّجنة المنظمة، في تصريحاته لسويس انفو.

ويأمل المنظِّـمون أن يستفيد الكانتون من هذه التظاهرة الرياضية لينسج علاقة له ببطولة الأمم الأوروبية الرئيسية التي تنطلق يوم 7 يونيو. ويُـتوقع أن يتابع بطولة "يوروبيادا" للأقليات اللغوية قُـرابة 15.000 متفرج.

خليط أعراق وثقافات

ومن ضِـمن الفِـرق المشاركة، نجِـد من جهة فِـرق الأقليات الناطقة بالرومانش في سويسرا، والسلافية في إيطاليا، والدّنمركية، والسوراب (إحدى اللغات السلافية) والفريزون بألمانيا، والكتلانية بإسبانيا، والأوكسيتان بفرنسا، والغالية بالمملكة المتحدة.

وستخوض تلك الفرق مباريات ضد الأقليات الجرمانية والغجرية بالمجر، والكيمبريون (السمبريون) وغجر التيرول في إيطاليا، والغجر الروم بمقدونيا، والأقليات الجرمانية ببولوندا، والكروات برومانيا وبصربيا، ولا تأتي هذه القائمة على ذِكر كلّ الفرق، بل على بعضها فقط.

تواضع وانضباط

سيكون كانتون غراوبوندن على موعِـد مع 500 لاعِـب وثلّـة من رفاقهم، ويتوقّـع المنظِّـمون أن يكون مستوى اللّـعب أفضل بكثير من المنافسات المشابهة بين فرق الهُـواة.

لكن من غير المُـحتمل أن تكون ملاعِـب سورسيلفا على موعِـد مع لاعبين نجوم. فهذه منافسة متواضعة وسيتاح للاّعبين الحصول على مَـبيت جماعي مجّانا، إذا قبلوا بذلك، كما سيحصل الفريق الفائز على كأس.

ويرفض كريستوفل براندلي، رئيس مجلس الشيوخ بالبرلمان السويسري وعضو اللجنة الشرفية لهذه الدورة، الحديث مُـسبقا عن حظوظ فريق دُون آخر في الفوز بالمنافسة.

ويقول ممثل غراوبوندن بمجلس الشيوخ : "المُـهم هو أن نستضيف بطولة أوروبا"، وهو يعتبر أن التعدّد والتنوّع اللّغوي مُـفيد جدا لأوروبا ولسويسرا.

الدورات القادمة

إذا ما تبيّـن أن المزج بين كرة القدم والحوار بين الثقافات ظاهرة مثمرة ومُـنتجة، فإنه من المُـمكن أن تتحوّل "اليوروبيادا" إلى تظاهُـرة سنوية منتظمة.

وسيتحدّد مصير الدّورات القادمة بحسب إقبال الجمهور والحصيلة المالية للعملية. وتحظى هذه التظاهرة بدعم رابطة اللغة الرومانشية (منظمة تعتني بالدفاع عن اللغة الرومانش)، والمكتب السياحي بمنطقة سيدرون - ديسانتس، ومنتدى الثقافات الدولية بديسينتس (ICF).

كما يشارك في تنظيم الدّورة أيضا الإتحاد الفدرالي للمجموعات العِـرقية الأوروبية، وهي مؤسسة ممثلة لمصالح الأقليات اللغوية في أوروبا.

سويس انفو - جون ميشيل بيرتو

(ترجمه وعالجه عبد الحفيظ العبدلي)

دورة "يوروبيادا"

تبلوَرت فِـكرة هذه الدورة الرياضية لكرة القدم بين الفرق الممثلة للأقليات الأوروبية، خلال مباراة سياحية، وبتشجيع ودفع من منظمة "ليا رومانشا"، المدافعة عن اللغة الرومانشية، وتشرف على هذه التظاهرة حكومة كانتون غراوبوندن السويسري ومؤسسة "كونفيفينزا" بديسينتيس.

وتتكوّن اللجنة الشرفية للدّورة من شخصيات معروفة من منطقة غراوبوندن ومن خارجها، مثل الوزيرين الفدراليين السابقين، ليون شلومبف وأدولف أوغي، ورئيس مجلس الشيوخ كريستوفل براندلي، ونائب مجلس الشيوخ تيو مايسين (من غراوبوندن) ورالف زلوككوفير، رئيس الاتحاد السويسري لكرة القدم.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.