تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الأجهزة لم تكن آمنة فتح تحقيق حول شركة تشفير سويسرية كانت على ارتباط بوكالة المخابرات المركزية

crypto logo
(Keystone / Urs Flueeler)

فتحت الحكومة السويسرية تحقيقًا في قضية تجسس استمرت لعقود شملت شركة "كريبتو" Crypto السويسرية، وذلك بعد الكشف عن نتيجة بحث استقصائي اشتركت في إنجازه قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالألمانية (SRF) وقناة ZDF التلفزيونية الألمانية، وصحيفة الواشنطن بوست الأمريكية.

وفي برن أكدت الحكومة السويسرية يوم الثلاثاء 11 فبراير الجاري أنها فتحت تحقيقًا في التقارير التي أفادت بأن شركة "كريبتو" Cryptoرابط خارجي، المتخصصة في مجال تشفير الاتصالات والتي يُوجد مقرها في تسوغ، كانت مملوكة سراً من قبل وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) ومن طرف دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية (BND) لعقود.

فقد اتضح أن جهازيْ الإستخبارات الغربيّيْن قاما بشراء الشركة السويسرية بشكل مشترك في عام 1971، مختبئيْن وراء واجهة مؤسسة مسجلة في إمارة ليختنشتاين، وفقًا لما ورد في 280 صفحة من الوثائق، تم نشرها في سويسرا من قبل قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالألمانية (SRF).رابط خارجي

وعلى مدار العقود الموالية، استمع العاملون في جهازي الإستخبارات (الأمريكي والألماني الغربي) واطّلعوا على مئات الآلاف من الرسائل المتبادلة بين الحكومات والسفارات والقيادات العسكرية في جميع أنحاء العالم.

عمليات التجسّس هذه استمرت حسبما يبدو حتى عام 2018 على الأقل، وقد تم التجسّس على أكثر من 100 دولة حول العالم من بينها المملكة العربية السعودية وإيران والأردن والأرجنتين.

وبحسب ما ورد في التحقيق، فقد كان لدى شركة Crypto نوعان من منتجات التشفير: أحدهما آمن تمامًا والآخر غير مضمون. وكانت سويسرا واحدة من الدول القليلة التي تم تزويدها بالنسخة الآمنة.

"انقلاب القرن" 

إضافة إلى ذلك، أفاد برنامج "روندشاو" Rundschau  الإخباري الذي تبثه قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالألمانية (SRF) أن وزارة الدفاع أطلعت الحكومة أولاً على هذه القضية في شهر نوفمبر 2019. فتحت الحكومة تحقيقًا رسميًا عقب اجتماعها في 15 يناير.

ونتيجة للتحقيق، أكدت أمانة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية أيضًا أن رخصة التصدير العامة الممنوحة لأجهزة شركة "كريبتو" Crypto قد تم تعليقها "حتى يتم توضيح الأسئلة المطروحة".

بدورها، وصفت صحيفة الواشنطن بوست، التي نشرت نص التحقيق الإستقصائيرابط خارجي يوم الثلاثاء 11 فبراير الجاري، العملية بأنها "انقلاب القرن الاستخباراتي"، بل اعتبرتها أحد "أسرار الحرب الباردة الأكثر كتمانا".

يُشار إلى أنه تم الكشف في عام 2015 أن شركة "كريبتو" Crypto  عملت مع وكالة الأمن القومي الأمريكية (NSA) ومع أجهزة المخابرات البريطانية خلال فترة الحرب الباردة، وذلك من خلال تحقيق أجرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".رابط خارجي

Keystone-SDA/SRF/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك