تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

في ظل هيمنة الألمانية دعوة للبرلمانيين السويسريين للتحدث بلغات وطنية أخرى

مبنى البرلمان في برن

تستخدم الألمانية والفرنسية والإيطالية بالفعل في البرلمان السويسري في برن، لكن الألمانيّة هي اللغة المهيمنة عادة.

(Keystone)

في إطار الجهود الرامية إلى تعزيز التنوع في المجتمع السويسري، وجّه نائب دعـوة لأعضاء البرلمان الفدرالي ولموظفي الحكومة للتحدث بلغة ثانية غير لغتهم الأم ليوم واحد خلال شهر سبتمبر من العام المقبل.

يتمّ بالفعل استخدام اللغة الألمانية والفرنسية والإيطالية في البرلمان السويسري ، لكن "هيلفيتسيا لاتينا"، المنظمة التي تروج للتنوع الثقافي واللغوي داخل الدوائر والإدارات الحكومية، تريد تعزيز التعددية اللغوية، وذلك من خلال اقتراح يدعو المتكلمين باللغة الألمانية، على سبيل المثال للتحدث بالفرنسية لمدة يوم وللناطقين بالفرنسية إلى التحدث بالإيطالية وكذلك يمكن للمتحدثين بالإيطالية استخدام الألمانية في هذا اليوم.

+ اقرأ المزيد عن التعددية اللغوية في سويسرا

تقترح المنظمة أن يتمّ ذلك على أساس طوعي وغير رسمي في اليوم الأوروبي للغاترابط خارجي، الذي يوافق يوم 26 سبتمبر. 

ففي ذلك التاريخ "يجب أن تكون المناقشات في الغالب بالفرنسية أو الإيطالية، لأن اللغة الألمانية تهيمن عادة"، كما يقول رئيس "هلفيتسيا لاتينا" جاك أندريه مير، وهو برلماني من الحزب الديمقراطي المسيحي، عن كانتون نيوشاتيل.

مير أشار أيضا إلى أن هناك بالفعل من يدعم هذه الفكرة في البرلمان التي تنتظر فقط الضوء الأخضر من الحكومة. وفي هذا الصدد، يتوقع النائب البرلماني أن يكون هذه الأمر شكليًا، حيث يقول إن الفكرة "جاءت من رئيس سويسرا للعام المقبل أولي ماورر".

Keystone-SDA/ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك