Navigation

Skiplink navigation

أرباح مصرفية جيدة

المصرف الوطني السويسري يوضح في تقريره السنوى توجهات حركة التعاملات المالية في سويسرا بدقة متناهية Keystone Archive

حققت المصارف السويسرية خلال عام ألفين أرباحا بلغت تسعة عشر مليارا ونصف المليار فرنك، في الوقت نفسه تزايد عدد العاملين في المجال المصرفي، كما ارتفع عدد المصارف الأجنبية العاملة في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 يونيو 2001 - 20:35 يوليو,

أرباح المصارف السويسرية ارتفعت لتصل في عام الفين إلى تسعة عشر مليارا و نصف المليار فرنك سويسري، وهو ما يعادل ستة أضعاف الأرباح التي حققها القطاع المصرفي عام ستة و تسعين، والتي بلغت آنذاك ثلاثة مليارات وأربعمائة مليون فرنك سويسري.

الزيادة في أرباح المصارف السويسرية اصطحبت بزيادة في عدد العاملين في القطاع المصرفي، حيث بدأ أكثر من خمسة آلاف شخص العمل في القطاع المصرفي في العام الماضي بزيادة بلغت أربعة ونصف في المائة عن عام تسعة وتسعين، ليبلغ عدد العاملين في قطاع المصارف في سويسرا قرابة المائة وخمسة وعشرين ألفا.

في الوقت نفسه تشير الدراسات إلى أن المصارف ستحتاج سنويا إلى ألف موظف جديد، بينما ارتفع عدد العاملين في المصارف الخاصة بنسبة عشرين بالمائة وفي المصارف التي تتعامل في سوق الأوراق المالية بنسبة أربعة عشر بالمائة بينما اكتفت فروع المصارف الأجنبية بزيادة في العاملين لديها بنسبة عشرة بالمائة أما المصارف المحلية في الكانتونات فاكتفت بزيادة في عدد العاملين بلغت أربعة في المائة.

زيادة عدد العاملين في القطاع المصرفي لم ترتبط فقط بزيادة الرواتب التي تسددها هذه المصارف إلى عامليها بل حصل العاملون في القطاع المصرفي على زيادة في رواتبهم فاقت نسبتها خمسة عشر بالمائة.

وبالنظر إلى المؤسسات المالية التي تعمل بالمضاربة في سوق الأوراق المالية، وخاصة مع النشاط الذي شهدته سوق الأوراق المالية في العام الماضي، فقد ارتفعت تعاملات تلك المؤسسات المالية في مجال البيع بالعمولة والخدمات المالية الأخرى بنسبة اثنين وعشرين بالمائة، بينما ارتفعت تعاملتها التجارية بنسبة ستة عشر ونصف بالمائة وتعاملاتها في مجال القروض بنسبة اربعة وعشرين بالمائة،

المصرف الوطني السويسري أعلن يوم الأربعاء أن عدد المصارف الأجنبية التي تزاول نشاطها في سويسرا تزايد للمرة الأولى منذ أحد عشر عاما، حيث بلغ عدد ها ثلاثمائة وخمس وسبعين مصرفا.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة