Navigation

Skiplink navigation

ليسُوا بسائقين.. لكنهم يتحمّلون عبء تكلفة السيارات!

Keystone / Gaetan Bally

قد يذهب بك الظن صديقي القارئ أن منظومة السكك الحديدية الشهيرة في سويسرا، وهي شبكة كثيفة وعالية التقنية تخترق جبال الألب، تستهلك معظم الميزانية المخصصة للنقل في البلاد. المعطيات الأخيرة تدعو لإعادة التفكير في المسألة!

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 أبريل 2019 - 13:45 يوليو,
سوزان ميسيخا سوزان ميسيخا، كاي رويسّر كاي رويسّر

فقد كشفت أحدث الأرقام الحكومية أن النقل البري هو - وإلى حد بعيد - أغلى وسيلة تُستخدم لنقل الأشخاص والبضائع في الكنفدرالية - وأن غير السائقين يُسدّدون جزءًا مُعتبرا من الفاتورة الإجمالية.

عمليا، يتسبّب النقل البري (باستثناء الدراجات الهوائية) في 80% من التسعين مليار فرنك (حوالي 80 مليار يورو) التي تُنفق سنويا على النقل، وفقا للمكتب الفدرالي للإحصاء. وتشمل هذه النفقات حوادث السير والتلوث والبنية التحتية. ولدى إجراء مقارنة، يشكل النقل بواسطة السكك الحديدية 12 ٪، والسفر الجوي 7 ٪، والنقل المائي أو النهري 0.4 ٪ من مجمل الإنفاق السويسري على التنقل.

بشكل عام، تبلغ ميزانية النقل حوالي 11000 فرنك للشخص الواحد في سويسرا في السنة، بغض النظر عما إذا كان يقود مركبة أو يستخدم طائرة أو يمتطي قطارا أو يتنقل سيرا على الأقدام. وبينما يدفع المُستخدمون عادةً الجزء الأكبر من التكاليف، فإن الأموال العامة المرصودة تمثّل ما بين 10 و22%، وذلك تبعا لوسيلة التنقل المستخدمة وللتكاليف الجانبية المرتبطة بها.

محتويات خارجية

على الرغم من أن السويسريين يقطعون مسافات أكبر بكثير عبر السكك الحديدية من بقية الأوروبيين، إلا أن السيارات لا تزال هي وسيلة النقل الأكثر شيوعًا، حيث لا زالت تُستخدم من طرف 52٪ من السويسريين الذين يتوجّهون يوميا من بيوتهم إلى مكاتبهم أو مواقع عملهم.

تمثل السيارات أيضًا أغلى فئة من وسائل النقل، لكن الإنفاق عليها لم يزدد إلا بنسبة 2٪ منذ عام 2010، مقارنة بالإرتفاع المُسجّل في الإنفاق على السكك الحديدية بنسبة 12% وبالزيادة التي قاربت 14٪ في الإنفاق على الطيران ما بين عامي 2010 و2015. إذ شهدت سويسرا خلال تلك الفترة زيادة في الإستثمارات في مجال النقل الحديدي وكذلك في عدد المسافرين جوا (27 ٪).

حتى أولئك الأشخاص الذين لا يذهبون إلى أيّ مكان، فإنهم يتسبّبون في جزءٍ من النفقات. فبالنسبة إلى جميع وسائل النقل، اتضح أن ثلاثة أرباع التكاليف متأتّية من نقل الركاب، فيما ينجم رُبُعها عن نقل البضائع.

ومع أن النقل البري يُشكل مصدر إنفاق كبير داخل سويسرا، فإن حجم الإنفاق على تشييد البنى التحتية وصيانتها يظل أقل بكثير مما هو عليه في العديد من البلدان الأخرى.

محتويات خارجية

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة