Navigation

حزب الشعب يدعو لانتخاب الحكومة من طرف المواطنين

قرّر حزب الشعب السويسري (يمين متشدد) إطلاق مبادرة تدعو لانتخاب أعضاء الحكومة الفدرالية من طرف الشعب. وفي الوقت نفسه، عبّـر مندوبو الحزب في اجتماع عقدوه يوم السبت 3 أكتوبر، عن تأييدهم للمبادرة الشعبية، الداعية إلى حظر بناء المآذن في سويسرا، التي سيتمّ التصويت عليها يوم 29 نوفمبر القادم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 أكتوبر 2009 - 10:32 يوليو,

وبعد أن طرح الفِـكرة للتداول على مدى عدّة أعوام، قرر حزب الشعب حسم الأمر وإطلاق مبادرة تقترح انتخاب الحكومة الفدرالية (أو المجلس الفدرالي) كل أربعة أعوام من طرف الشعب.

ويرى نواب الحزب، الذين عقدوا مؤتمرهم في موفى الأسبوع جنيف، أنه يجب أن يتمّ اختيار الوزراء السويسريين من طرف المواطنين، وليس من جانب النواب الأعضاء في غرفتيْ البرلمان الفدراليمثلما يحصل الآن، كما أيّـد معظم المندوبين اعتماد نظام الأغلبية لانتخاب السلطة التنفيذية.

وحسب رأي النائب ألفريد هير، من زيورخ، فإن "الإقتراع بنظام الأغلبية، يضمن حصول الأقليات على مقعديْـن على الأقل من بين سبعة"، وقد أدرج نص المبادرة الشعبية كانتونات تيتشينو وفو ونوشاتيل وجنيف وجورا والمناطق المتحدثة بالفرنسية من كانتونات فريبورغ وفالي وبرن، إضافة إلى المناطق المتحدثة بالإيطالية في كانتون غراوبوندن، تحت مسمّـى الأقليات.

ومثلما كان متوقّـعا، أيّـد المندوبون إثر ذلك بشكل مكثّـف، المبادرة الشعبية المعروضة على التصويت يوم 29 نوفمبر القادم، والداعية إلى حظر بناء المآذن في سويسرا.

وفي مداخلة قوبِـلت بتصفيق حارّ من طرف المندوبين، قال أوسكار فرايزينغر، عضو مجلس النواب عن كانتون فالي: "لا يُـمكن باسم التسامح إدخال عدم التسامح إلى سويسرا"، معتبرا أن الفكر المسلِـم "لا يتصوّر العالم مثلما نتصوّره نحن، وينفُـر من أية مراقبة ديمقراطية"، على حد تعبيره.

Swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.