Navigation

سويسرا توسع نطاق عقوباتها على سوريا لتشمل الرئيس بشار الأسد

أعلنت كتابة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية مساء الثلاثاء 24 مايو الجاري أنها ستضيف الرئيس بشار الأسد وتسعة من الأعضاء السامين في الحكومة السورية إلى قائمة الممنوعين من السفر إلـى سويسرا والذين جُمدت أصولهم المودعة فيها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 مايو 2011 - 10:14 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وكانت الحكومة الفدرالية قد جمدت الأسبوع الماضي أصول 13 شخصية سورية وحظرت عليها السفر إلى الكنفدرالية، في إطار انضمامها إلى العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا.

أما الإجراءات الجديدة الهادفة إلى ممارسة مزيد من الضغط على دمشق لوضع حد لأعمال العنف ضد أنصار المعارضة، فستدخل حيز التطبيق اعتبارا من هذا الأربعاء 25 مايو، وفقا لما نقلته وكالات الأنباء عن كتابة الدولة للشؤون الإقتصادية. وكان الاتحاد الأوروبي قد وسع نطاق عقوباته المفروضة على سوريا يوم الإثنين الماضي 23 مايو.

وأدانت سوريا التحرك الأوروبي ضد رئيسها، قائلة إن هذه الاجراءات "تضر بالشعب السوري".

ويذكر أن سويسرا جمدت أصول الرئيسين السابقين، التونسي زين العابدين بن علي، والمصري حسني مبارك، وأقربائهما، وكذلك أصول العقيد الليبي معمر القذافي وعائلته.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.