Navigation

صندوق النقد الدولي يتوقع تراجع النمو في سويسرا إلى 1.1٪ في 2019

من المتوقع أن يكون النمو السويسري ضعيفًا في عام 2019 بسبب مجموعة من العوامل، تشمل انخفاض الطلب المحلي والتباطؤ المستمر على مستوى الإقليم، والتوترات التجارية القائمة على مستوى العالم إضافة إلى تداعيات مغادرة المملكة المتحدة للإتحاد الأوروبي (بريكزيت). © Keystone / Gaetan Bally

من المحتمل أن يُسجّل الإقتصاد السويسري بعض التباطؤ في عام 2019، حيث من المتوقع أن تصل نسبة نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 1.1 ٪، تكون متبوعة بانتعاشة "معتدلة" في عام 2020، طبقا لما ذكره صندوق النقد الدولي يوم الاثنين 1 أبريل الجاري.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 أبريل 2019 - 15:30 يوليو,
swissinfo.ch/ك.ض

وفي بيان ختامي نُشر يوم الاثنين عقب زيارة قام بها إلى سويسرا وتقييم سنويرابط خارجي، قال صندوق النقد الدولي إن "التباطؤ الإقليمي المستمر، وتفاقم التوترات التجارية العالمية والمشاكل الناجمة عن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي" ستؤثر سلبًا على الإقتصاد السويسري.

أما العوامل الأخرى التي من المتوقع أن تؤثر على معدلات النمو، فتشمل ضعف الطلب الخارجي وتراجع الطلب المحلي وغياب الأحداث الرياضية الدولية التي عادة ما تُنظم كل عاميْن. في الأثناء، يُنتظر أن يظل معدل التضخم أقل بقليل من 1٪ هذا العام.

إضافة إلى ذلك، لاحظ صندوق النقد الدولي أن الشكوك القائمة حول جباية الشركات ومعاشات الشيخوخة قد تزيد من التقلبات المُرتقبة بالنسبة للعمليات التجارية.

يُشار إلى أن نسبة النمو التي أعلن عنها صندوق النقد الدولي جاءت أدنى بقليل من آخر توقعات أعلن عنها المصرف الوطني السويسريرابط خارجي قبل بضعة أيام (1.5٪)، بينما تكهنت أمانة الدولة للشؤون الإقتصاديةرابط خارجي أيضا بنسبة نمو بـ 1.1٪ لعام 2019. وكان نمو الناتج المحلي الإجمالي قد بلغ 2.5% في عام 2018.

يُشار إلى أن وفد صندوق النقد الدولي قام بإجراء مراجعته الدورية لسويسرا في الفترة الفاصلة ما بين 21 مارس و1 أبريل 2019.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة