Navigation

مهرجان لوكارنو بين التغيير والاستمرارية

ساحة بياتزا جرانديه Piazza Grande التي يتجمع فيها كل مساء آلاف الأشخاص لمشاهدة أشرطة سينمائية مختارة يقترحها المشرفون على مهرجان لوكارنو Keystone Archive

تحتدم المنافسة في الدورة 58 لمهرجان لوكارنو الدولي للسينما بين أشرطة تقدم من ثلاثة عشر بلدا من بينها لبنان وسويسرا، كما تشارك أشرطة من بلدان المغرب العربي في عروض جانبية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 يوليو 2005 - 14:19 يوليو,

وعشية انطلاق الدورة أعلن عن مغادرة المديرة الفنية إيرين بيناردي ومساعدتها تيريزا كافينا، فيما سيتم عرض الأعمال الكاملة للسينمائي العالمي القدير "أورسن ويلس".

تتسم الدورة الثامنة والخمسون لمهرجان الفيلم في لوكارنو التي تستمر من 3 إلى 13 أغسطس 2005، بأنها "أقل ترفا" من الدورات السابقة بحيث يشارك في التظاهرة الرئيسية أي منافسات الحصول على جائزة الفهد الذهبي، 15 فيلما من 13 بلدا، بينما يشارك في التظاهرة الثانية الممثلة في عروض بيازا جراندي (الساحة الكبرى وسط المدينة) 13 شريطا من تسعة بلدان.

ومن البلدان المشاركة في منافسة جائزة الفهد الذهبي، إلى جانب دول أوروبية، نجد كلا من الهند وإيران واليابان وكندا والولايات المتحدة الأمريكية ولبنان البلد العربي الوحيد. وهو ما يؤكد حرص مهرجان لوكارنو على الاستمرار في تقاليد الانفتاح على سينما الآخرين دون إهمال أحدث إنتاجات صناعة السينما الأوربية.

وفي دورة هذا العام تشارك سويسرا في منافسة الفهد الذهبي بشريط " صنوو وايت" لسمير، المخرج السويسري من أصل عراقي.

الجديد والقديم

عروض الساحة الكبرى في لوكارنو "بيازا جرانديه" تحولت مع مر السنين وتعاقب المهرجانات إلى حدث لا يقل أهمية عن منافسة الفهد الذهبي الرئيسية.

ويكفي أن نلقي نظرة على عناوين الأفلام المبرمج عرضها في الهواء الطلق في هذه الساحة المشهورة التي تستقبل ما لا يقل عن 7000 متفرج، لكي ندرك أهمية التظاهرة.

إذ نجد أن الولايات المتحدة الأمريكية تشارك بخمسة أفلام منها نذكر منها "رايز" لدافيد لا شابيل، و "ودونت كام نوكينغ" للألماني فيم فاندرس. اما بريطانيا فتشارك بفيلم "وان كلير داي"، بينما تشارك جنوب إفريقيا بفيلم "ذو فلايير" وتايلندا بفيلم "سيتيزن دوغ".

أما الهند فسوف تكون حاضرة بشريطين من بينهما الفيلم المطول من انتاج "بوليود"، "ذو ريزينغ " لأمير خان الذي سبق أن عرضت له أعمال في دورات سابقة لمهرجان لوكارنو.

وقد خصصت عروض بيازا جرانديه خمسة أفلام لتكريم أعمال فنانين مشهورين من أمثال الممثل جون مالكوفيتش، او مصور الكاميرا فيتوري ستورارو، او المخرج الإيراني عباس كيارستمي.

الإنتاج السويسري

إضافة إلى كوميديا المخرج السويسري سمير التي سوف تتنافس على جائزة الفهد الذهبي، تشارك سويسرا بعشرات الأفلام التي تعرض في تظاهرات جانبية مثل "مخرجو الحاضر" نذكر منها آخر انتاج كل من دومينيك دو ريفا، وكريستيان فراي ، ودانيال شفايتسر، ونيكولا فاديموف.

كما سيتم عرض خمسة أفلام وثائقية وخمسة افلام طويلة ضمن ما يعرف بـ "الاختيار السويسري" وهي تظاهرة استعراضية لأهم إنتاج الطلبة المتخرجين من قسم السينما بالمدرسة العليا للفنون الجميلة في جنيف.

السلف والخلف في لوكارنو

في تظاهرات جانبية يجمع مهرجان لوكارنو صيف هذا العام بين عمالقة سينما الأمس، بتخصيص استعراض لمجمل أعمال أورسن ويلس كممثل وكمخرج، وبين بوادر نهوض سينمائي جديد في كل من بلدان المغرب العربي وأفريقيا.

إذ سيعرض المهرجان إحدى اكبر العروض الموثقة لأعمال عملاق السينما اورسن ويلس الذي توفي قبل عشرين عاما، تشتمل على اكثر من 75 إنتاجا، من بينها أشرطة قام فيها بدور المخرج مثل "سيتيزن كان" أو "ذو لايدي فروم شانغاي" وافلاما أخرى قام فيها بدور التمثيل مثل "ذو ثيرد مان".

وفي إطارالتظاهرة الجانبية لمهرجان لوكارنو المعروفة بـ "الأبواب المفتوحة" تمت استضافة السينما المغاربية بحضور أفلام ومخرجين من المغرب والجزائر وتونس. وسوف تتاح لنا فرصة العودة إلى هذا الحضور السينمائي المغاربي في حينه. كما تم تخصيص تظاهرة "جائزة فهد الغد" للتعريف بإنتاج القارة الأفريقية في مجال الأشرطة القصيرة.

و بالإعلان عن مغادرة المديرة الفنية إيرين بينياردي، ومساعدتها تيريزا كافينا، اللتان سهرتا فنيا على دورات المهرجان على مدى خمسة أعوام، يرى مدير المهرجان ماركو صولاري في حديث لسويس إنفو أن "حقبة دامت خمسة أعوام انتهت"، وأضاف بأنه يفقد بالمناسبة "صديقة .. وشريكة".

هذا ومن المقرر أن يعلن المهرجان عن من سيخلفهما بعد اختتام المهرجان يوم 14 أغسطس المقبل.

محمد شريف – سويس إنفو – جنيف

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.