Navigation

Skiplink navigation

رئيسة سويسرا تدين الهجمات المسلحة في فيينا

ذكرت تقارير إعلامية أن مسلحين أطلقوا النار في ستة اماكن مختلفة في العاصمة النمساوية مساء يوم الإثنيْن Keystone / Roland Schlager

دعت سيمونيتا سوماروغا، التي تتولى الرئاسة الدورية لسويسرا هذا العام إلى التضامن مع النمسا وفرنسا في أعقاب الهجمات الارهابية التي حدثت في البلديْن مؤخرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 نوفمبر 2020 - 16:29 يوليو,
Keystone-SDA/ع.ع

وفي رسالة نُشرت على موقع تويتر صبيحة يوم الثلاثاء 3 نوفمبر، أشارت الرئيسة السويسرية إلى أنها تدين جميع أشكال الإرهاب والعنف. وقالت إنها متضامنة مع الضحايا وعائلاتهم، وكذلك مع جميع مواطني النمسا وفرنسا.

وجاء في بيان الرئاسة "قيمنا الديمقراطية والدستورية التي تعلي من قيم الحرية والتسامح هي حصننا ضد الهمجية".

كما عبّر رئيسا مجلسي النواب والشيوخ عن تضامنهما مع الضحايا وذويهما في تغريدة مشتركة. وأعربا عن "الصدمة العميقة من أعمال العنف ذات الدوافع الإيديولوجية".

وأفادت الأنباء الواردة من النمسا أن مسلحين فتحوا النار في فيينا مساء الإثنيْن 2 نوفمبر بالقرب من معبد يهودي. وقتل نتيجة الهجوم خمسة أشخاص بينهم أحد المهاجمين. كما أصيب عدة أشخاص بجروح خطيرة. ووصف وزير الداخلية النمساوي كارل نهامر المسلح القتيل بأنه إرهابي. وجاري البحث عن آخرين يشتبه في مشاركتهم في الهجوم.

وشهدت فرنسا هجوميْن مميتيْن باستخدام أسلحة بيضاء في باريس ونيس في الأسابيع الأخيرة. ويشتبه بوجود دوافع إيديولوجية وراء الهجوميْن.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة