تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رسائل الرجاء والأمل فريق عمل يستعد للرد على الرسائل المُوجّهة إلى "سانتا كلوز"

رسائل تنتظر الرد

تحتوي الرسائل الموجهة إلى بابا نويل (سانتا كلوز) على قوائم طويلة من الطلبات والرغبات المختلفة جدا.

(Keystone/Karl Mathis)

في مثل هذا الوقت من كل عام، يبعث الأطفال والكبار، على حد السواء، بالآلاف من الرسائل إلى بابا نويل (أو سانتا كلوز بالألمانية). وتشمل هذه الظاهرة جميع أنحاء سويسرا، لكن المناطق السويسرية الناطقة بالفرنسية تبدو أكثر حماسة لهذه الظاهرة، يليها كانتون تيتشينو، فالكانتونات الناطقة بالألمانية.

في الرابع من ديسمبر الجاري، أعلن البريد السويسري أنه يستلم في كل عام 20.000 رسالة وأن إدارة الشركة قررت تفويض الردّ عليها نيابة عن "سانتا كلوز"، خلال فترة أعياد الميلاد، إلى فريق من الموظفين يتواجد في كياسو بكانتون تيتشينو الواقع جنوب سويسرا.

على مدى السنوات الستين الماضية، أحيلت هذه الرسائل المصنفة ضمن فئة "الرسائل التي لا يُمكن تسليمها" على أعضاء هذا الفريق المتخصص من موظفي البريد، الذين يتكفلون بالإجابة عنها، ثم يُرجعونها إلى أصحابها مصحوبة بهدايا بشرط توفّر عنوان المرسل.

في السنة الفائتة، تم الردّ على حوالي 96% من الرسائل التي وجهت ل"بابا نويل" عبر البريد السويسري. كما أرسل 295 رد إلى أطفال يقيمون خارج البلاد. ويشير المطّلعون على محتوى هذه الرسائل إلى الرغبات المتنوعة جدا التي يعبّر عنها الأطفال. وقد تضمنت هذه الرسائل في عام 2016، قوائم طويلة من الطلبات مثل لعب الليغو، واللوحات الإلكترونية، والدراجات،.. بينما يفضل آخرون التوجه إلى سانتا كلوز بطلبات شخصية جدا، كأن يعود والداهما إلى بعضهما البعض أو أن لا يكون هناك مزيد من الحروب في العالم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×