Navigation

سويسرا تعرب عن دعمها لعملية الانتقال الديمقراطي في ليبيا

رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش (على اليمين) ووزير الخارجية السويسرية إنياتسيو كاسيس (على اليسار) خلال زيارة رسمية للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى برن يوم الخميس 22 أبريل 2021. Keystone / Anthony Anex

اختتم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، يوم الخميس 22 أبريل زيارة إلى برن، العاصمة السويسرية، التقى خلالها بالمسؤولين السويسريين لمناقشة سبل مساعدة الشعب الليبي والسلطات الليبية أثناء انتقال البلاد نحو مرحلة ديمقراطية مستقرة مزدهرة تصون وحدة ليبيا وسيادتها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 أبريل 2021 - 09:30 يوليو,
swissinfo.ch والوكالات /ع.ع

فقد التقى المبعوث الخاص يان كوبيش في برن مع إينياتسيو كاسيس، وزير الخارجية برفقة السفيرة مايا تيسافي، رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والسفير سيمون جيسبوهلر، رئيس قسم السلام وحقوق الإنسان، حيث جرت مناقشة آخر التطورات في ليبيا والمنطقة. واتفقوا على الحاجة إلى تكثيف الدعم للسلطة المؤقتة المنتخبة حديثاً في ليبيا من أجل تعزيز تقديم الخدمات الأساسية للشعب الليبي وحثوا جميع السلطات والمؤسسات الليبية ذات الصلة على إعطاء الأولوية لإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021، من خلال وضع القاعدة الدستورية والإطار القانوني اللازمين وتعزيز العمل مع المجتمع المدني.

ودعا المبعوث الخاص ووزير الخارجية السويسرية إلى التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار من أجل الحفاظ على الاستقرار في ليبيا، وحث جميع الجهات الفاعلة الوطنية والدولية المعنية على الإسراع في سحب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

كذلك التقى المبعوث الخاص بالسفير فرانك غروتر، رئيس قسم الأمم المتحدة في وزارة الخارجية السويسرية، مجدداً التأكيد على تقدير الأمم المتحدة لحكومة سويسرا لدعمها الفعال لعملية الحوار التي تيسرها الأمم المتحدة من خلال استضافة عدد من الاجتماعات للمسارات الثلاثة السياسية والعسكرية والاقتصادية.

وفي سياق جهوده لحشد الدعم لعملية السلام في ليبيا، استقبل المبعوث الخاص في 19 نيسان/ أبريل في جنيف نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، وأجرى محادثات هاتفية منفصلة مع مستشار وزارة الخارجية الأمريكية، ديريك شوليت، ونائب وزير الخارجية التركي، سادات أونال. وفي 17وقت سابق (17 أبريل)، أجرى المبعوث الخاص مكالمة هاتفية مع نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف.

وفي جنيف، أجرى المبعوث الخاص كوبيش مناقشات مع ميشيل باشليت، المفوضة السامية لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، وأنطونيو فيتورينو، المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة، وبيتر مورير، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر. وتركزت المناقشات على قضية المهاجرين واللاجئين والمحتجزين والنازحين واحترام حقوق الإنسان ومبادئ القانون الدولي الإنساني. كما ناقش مع ديفيد هارلاند، المدير التنفيذي لمركز الحوار الإنساني، ورام مانيكالينغام، مدير المجموعة الاستشارية للحوار، مجالات وطرائق التعاون المحتمل.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟