Navigation

سويسرا تعيد إلى تركيا تابوتا مسروقا يعود إلى العهد الروماني

من المنتظر أن تستقطب هذه القطعة الأثرية الإستثنائية أنظار عشاق الفن والثقافة في الأيام والأشهر القريبة المقبلة في جنيف. هذا التابوت الرخامي الذي يعود إلى عهد الإمبراطورية الرومانية سُرق من مواقع أثرية في تركيا ووصل في نهاية المطاف إلى جنيف بعد أن مرّ بلبنان. في الفترة الأخيرة، حكم القضاء السويسري بإعادته إلى تركيا، إلا أنه سيكون أمام عشاق الفن والتاريخ ثلاثة أشهر كاملة للتمتّع بمشاهدة هذه القطعة الفنية النادرة المنحوتة في الرخام في أحد متاحف المدينة. RTS-SWI
هذا المحتوى تم نشره يوم 16 يونيو 2017 - 13:28 يوليو,

​​​​​​​

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.