تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

كأس أمم إفريقيا ما سر شغف نادي بازل السويسري بلاعبي كرة القدم المصريين؟



محمد النني ومحمد صلاح انتقلا عبر نادي بازل من المحلية إلى العالمية. 

محمد النني ومحمد صلاح انتقلا عبر نادي بازل من المحلية إلى العالمية. 

(FCBasel/Sacha Grossenbacher)

رغم الهزيمة التي منيت بها مصر في نهائيات كأس أمم إفريقيا ضد الكاميرون، يؤكد مدير نادي بازل السويسري غيورغ هايتز أن اللاعبين المصريين محط اهتمام ناديه الكروي لرصد مواهب جديدة للاحتراف في سويسرا كما حدث مع محمد صلاح ومحمد النني وعمر جابر.

وتحدث مدير نادي بازل السويسري غيورغ هايتز في مقابلة مع swissinfo.ch عن أسباب هزيمة المنتخب المصري أمام الكاميرون وعن دور اللاعبين المحترفين في مجمل البطولة وسر اهتمام ناديه باللاعبين المصريين والفرق بين اللعب في صفوف الأندية المصرية والاحتراف في الملاعب الأوروبية.

swissinfo.ch: كيف وجدت مباراة النهائي بين مصر والكاميرون؟
غيورغ هايتز: شعرت بالإحباط من نتيجة المباراة النهائية، لأنني كنت أشجع المصريين بسبب العلاقة الخاصة التي تربطني بكرة القدم المصرية. لكن أعتقد أن المصريين لم يبذلوا كل في وسعهم في الشوط الثاني من مباراة النهائي وكانت استراتيجيتهم تعتمد على الحفاظ على الهدف الذي أحرزوه في الشوط الأول والإبقاء على شبكتهم نظيفة، ولكنهم لم ينجحوا في ذلك للأسف.

غيورغ هايتز، المدير الرياضي لنادي بازل. 

(FCBasel/Sacha Grossenbacher)

swissinfo.ch: وكيف تقيم أداء المنتخب المصري خلال البطولة؟ 

غيورغ هايتز: قدم المنتخب المصري أداءاً جيدا للغاية خلال البطولة وأعتقد بأن اللاعبين سيشعرون بالفخر بعد قبولهم بالهزيمة ونسيان مشاعر الحزن والندم على ضياع الكأس.

swissinfo.ch: وماذا عن أداء محمد صلاح ومحمد النني خلال البطولة؟
غيورغ هايتز: النني كان مصابا خلال البطولة لكنه قدم أداءا ممتازا في المباريات التي استطاع المشاركة فيها و سدد هدفا قويا أمس بعد تمريرة الكرة من زميله ورفيقه محمد صلاح. النني بالنسبة لي لاعب مميز وهو في طريقه إلى العالمية وصلاح هو نجم المنتخب الوطني المصري واستطاع تقديم أداء رائع وتلبية التوقعات.

swissinfo.ch: هل كان محمد صلاح والنني ليصلا إلى العالمية لولا الالتحاق بنادي بازل؟
غيورغ هايتز: خطوة الانتقال إلى أوروبا كانت صحيحة وفي الوقت الصحيح واستطاع الاثنان عبر نادي بازل الوصول إلى أندية أكبر والاحتراف فيها.

swissinfo.ch: لماذا تبحثون باستمرار عن المواهب الجديدة في مصر؟
غيورغ هايتز: لأن تجربتنا مع اللاعبين المصريين جيدة جدا ولأنهم موهوبون للغاية، كما أننا تعرفنا على شخصيات إنسانية رائعة كصلاح والنني وعمر جابر واللاعبون المصريون مجتهدون ويعملون بإخلاص وهذه أهم الصفات التي يجب على لاعبي كرة القدم التحلي بها لتحقيق النجاح.

swissinfo.ch: كيف اكتشف نادي بازل محمد صلاح ومحمد النني؟
غيورغ هايتز: لدينا أشخاص مهمتهم هي رصد المواهب الجديدة وشاهدنا الاثنين أثناء مشاركتهما في بطولة الشباب تحت سن العشرين في تشيلي عام 2011 ولفت انتباهنا أداؤهما. وبعد نصف عام قمنا بشراء محمد صلاح وكان رئيس النادي المصري يقول لنا طوال الوقت لدي لاعب آخر للاحتراف وكان هذا اللاعب هو النني.

swissinfo.ch: هل بطولات كرة القدم تحت العشرين هي مصدر المواهب الجديدة لنادي بازل؟
غيورغ هايتز: هذا صحيح، لأنه من المهم تبني هذه المواهب وجلبها إلى أوروبا في سن مبكر، لأن التدريب في الأندية الأوروبية يعتمد على التكتيك والقوة البدنية ومصر لديها مواهب كثيرة لكنها كسويسرا أنديتها صغيرة وغير عالمية ولذا يتعين على اللاعبين الانتقال إلى أندية أكبر لكسب المزيد من الخبرات. أحداث بورسعيد سهلت على اللاعبين اتخاذ هذا القرار، فلم يكن بإمكانهم اللعب أثناء ذلك الوقت في ظل الأحداث الأخيرة في مصر.

swissinfo.ch: كيف استفادا من فترة احترافهما في سويسرا؟
غيورغ هايتز: تعلم الاثنان الكثير من التقنيات العملية والهامة من مدرب النادي آنذاك. ويجب الإشارة هنا إلى أن الاثنين تعلما بسرعة كبيرة لأنهما كان جادين ومستعدين لذلك.

swissinfo.ch: هل استطاع الاثنان الاندماج بسرعة في الفريق وفي سويسرا؟
غيورغ هايتز: استطاعا ذلك بسرعة مدهشة، فصلاح لم يكن يتحدث سوى ثلاث كلمات باللغة الإنجليزية واستطاع أن يتعلم اللغة خلال ثلاثة أشهر وأصبح يتحدث بطلاقة لأنه كان يملك الإرادة القوية وهذا أمر مهم للغاية. النني لم يكن يتحدث كلمة واحدة بالإنجليزية وتعلم أيضا بسرعة لأنه كان لديه الفضول والرغبة في التعلم.

swissinfo.ch: لماذا غادر الاثنان نادي بازل بهذه السرعة؟

غيورغ هايتز: لأنهما تعلما الكثير وتطورا بسرعة وأصبح نادي بازل غير كاف لهما وفي كرة القدم يجب دائما الانتقال إلى مرحلة جديدة للتطور وهذا أمر يجب علينا تقبله. 

swissinfo.ch: كيف يستطيع نجوم يحترفون في أندية عالمية كمحمد صلاح والنني التعامل مع مثل هذه الهزيمة في كأس افريقيا؟
غيورغ هايتز: هذا ليس بالأمر الهين لهما بالتأكيد، فقد اعتاد الاثنان على تحقيق الانتصارات ولكنهما يملكان الخبرة الكافية لمعرفة كيفية التعاطي مع هذه المواقف وهما يدركان أنهما قدوة للجيل الناشئ في مصر.

swissinfo.ch: هل ما زالت أعينكم ترقب اللاعبين المصريين للاحتراف في سويسرا؟
غيورغ هايتز: بالتأكيد فنحن لدينا علاقات طيبة مع الأندية في مصر واللاعبون المحترفون السابقون يمدحون تجربتهم في نادي بازل ويحببون الناشئين فيها. لدينا حتى الكثير من المتابعين من مصر على صفحة نادي بازل على موقع فيسبوك والذين يريدون متابعة آخر أخبار اللاعبين المصريين. 

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×