Navigation

الجائحة تُسهم في زيادة الادمان بمختلف أشكاله

يبدو أن الأجيال الشابة مُعرّضة بشكل خاص لخطر الإصابة بالإدمان على لعب القمار. © Keystone/Gaetan Bally

أفاد تقرير جديد أن جائحة كوفيد - 19 الحالية في سويسرا زادت من أخطار السقوط بين براثن الإدمان.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 فبراير 2021 - 15:08 يوليو,
swissinfo.ch/ك.ض

وفقا لأحدث استطلاع أجرته مؤسسة "الإدمان - سويسرا"رابط خارجي فإن الأشخاص المُعرّضين لتعاطي المخدرات أو المقامرة، وكذلك أولئك الذين يُعانون من ضغوط في مكان العمل أو داخل أسرهم، هم الأكثر عرضة للخطر بشكل خاص. 

في السياق، توصل الخبراء إلى أن الاستهلاك المفرط للكحول يُعتبر أحد القضايا الرئيسية. وأضافوا أن معظم المدخنين زادوا أيضًا من كمياتهم المستهلكة يوميا.

كما أشار التقريررابط خارجي إلى وجود توجّه نحو المُقامرة عبر الإنترنت خاصة بين الفئة السكانية التي تتراوح أعمارها بين 18 و29 عامًا.

حاليا، يُقدّر عدد المدمنين على استهلاك الكحول في سويسرا بمائتين وخمسين ألف شخص. كما أن حوالي 19% من السكان مُدخّنون منتظمون وأكثر من 3% مدمنون على لعب القمار، وفقاً لنفس التقرير.

عموما، يوصي الخبراء بأن يسعى الأشخاص الذين يشعرون بعدم قدرتهم على التعامل مع سلوكهم الإدماني إلى طلب مساعدة خارجية.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.