أمانة الدولة للهجرة تخطط لتقليص عدد موظفيها

شهدت سويسرا في الآونة الأخيرة تراجعا كبيرا في عدد طالبي اللجوء. الصورة من أحد مراكز اللجوء في زيورخ. Keystone / Walter Bieri


مع تراجع عدد طالبي اللجوء، تضاءلت الحاجة إلى الموظفين في أمانة الدولة للهجرة في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 يونيو 2020 - 11:38 يوليو,
صحيفة نويه تسورخر تسايتونغ وع.ع

وأكّدت متحدثة باسم وزارةالعدل والشرطة الفدرالية في اتصال مع العدد الأسبوعي من صحيفة "نويه تسورخر تسايتونغ" يوم الأحد 28 يونيو أنه "في ضوء استمرار انخفاض عدد طلبات اللجوء الجديدة، قررت الحكومة الفدرالية عدم تخصيص موارد مالية لتمديد عقود عمل 45 وظيفة مؤقتة تابعة لأمانة الدولة للهجرة". 

ويعمل في أمانة الدولة للهجرة 1100 موظّف، نصفهم تقريبا في قسم اللجوء. وتمثّل التخفيضات المرتقبة حوالي 8% من الفريق الاجمالي للقسم. ولن يتم تمديد عقود العمل التي تنتهي صلاحيتها في نهاية عام 2020. وستقوم أمانة الدولة للهجرة في هذا الصيف بإبلاغ موظفيها المؤقتين إن كان قد وضع حدا لعقودهم أم لا.

في عام 2015، قدّم حوالي 40.000 طلبات لجوء في سويسرا- وكان عدد الموظفين في قسم اللجوء مهما. ولكن في عام 2019، كان هناك 14000 طالب لجوء فقط. وهذا التراجع هو حصيلة تشديد الرقابة على الحدود الأوروبية. وفي عام 2020، قللت جائجة كوفيد-19 من تدفق المهاجرين في كل البلدان بدون استثناء.

مشاركة